السودان الان

مئات القتلى في اشتباكات عشائرية في جونقلي

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

المثنى عبدالقادر
أكدت مصادر عسكرية مطلعة بدولة جنوب السودان لـ(الإنتباهة) انتقال القتال بين القوات الحكومية ومقاتلي جبهة الخلاص الوطني التى يقودها الجنرال توماس سيريلو امس   في منطقة (لوبونوك) بولاية وسط الاستوائية بعد القتال الذي اندلع امس الأول في منطقة (لانيا) وادى لانسحاب القوة الحكومة الى المدينة ، وقال مصدر عسكري ميداني ان قوات الحكومة هاجمت مواقع حركة سيريليو مما دفع الاخيرة للرد عليها في تمام الساعة الثالثة ظهرا ، مشير الى ان المعركة استمرت (6) ساعات مما ادى لتراجع القوة الحكومية في النهاية الى مدينة جوبا العاصمة ، وأكد المصدر مقتل 4 جنود حكوميين وواحد من حركة سيريليو، فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:-
تصعيد النوير والمورلي
تصاعد القتال القبلي بين (لونوير) و(المورلي) بولاية جونقلي بسبب المواشي بشكل عنيف، حيث وقعت امس   معركتان بحسب ما علمت (الإنتباهة) .
 وأكد مصدر محلي رفيع ان المعركة الاولى وقعت في منطقة (تيل) الواقعة بين مناطق (لونوير) مع (الناصر) تمكنت خلالها النوير  من الاستيلاء على (40) قطعة سلاح من مليشيات المورلي واستعادة (6000) من المواشي التى كان المورلي قد استولى عليها من النوير مطلع الاسبوع الجارى ولم يفد المصدر عدد القتلى والجرحى في المعركة الاولى، كاشفا في نفس الوقت وقوع معركة اخرى في منطقة (دوشيل) ظهر امس قتل خلالها (20) وجرح (70) من النوير وبينما قتل من المورلي (142) كما تمت استعادة المواشي التى كان المورلي قد استولوا عليها. الجدير بالذكر ان مليشيات المورلي كانت قد هاجمت مناطق (لونوير) في اكوبو واستولت على الآلاف من الابقار كما قتل وجرح العشرات .
ذكرى نيفاشا
مرت (14) عاما على توقيع اتفاق سلام (نيفاشا) بين حكومة السودان والحركة الشعبية في دولة جنوب السودان والتى صادفت يوم امس، وفي هذه المناسبة قال مطران الكنيسة الأسقفية المتقاعد عن أبرشية الرجاف، الأسقف إينوك تومبي ،  ان اتفاق سلام 2005م نتج عن روح عظيمة كانت تسعى للسلام ، مشيرا الى ان اتفاق سلام نيفاشا سيظل ذكرى لوقت طويل للسودان الشمالي والسودان الجنوبي لانه حدث تاريخي ، وشدد الأسقف إينوك ان دولة جنوب السودان تتطلب قيادة حقيقية سواء كان في جميع وظائف الدولة ابتداء من نواب البرلمان وحتى الرئيس.
المليونير الشهير
اشاد مليونير دولة جنوب السودان المثير للجدل لورانس لول ملونق ، اشاد بدور الرئيس اليوغندي يوري موسفيني باطلاق سراحه من معتقله بعد ان جرى اعتقاله بواسطة جهاز الامن الوطني ،وقال لورانس في تصريح متلفز ان الرئيس اليوغندي قام بطرد الضابط المسؤول في جهاز الامن الذي قام باعتقاله ، مشيرا الى ان عملية اعتقاله لم تكن بسبب الذهب المزيف وانما كان الضابط اليوغندي كان يسعى وراء أمواله.
استبعاد ملونق
أكد مصدر في العاصمة الكينية نيروبي ان   (ايقاد) ابلغت رئيس حركة الجبهة المتحدة بدولة جنوب السودان الجنرال بول ملونق اوان انه لن يشارك في الحكومة الانتقالية القادمة وان عليه الانتظار حتى الانتخابات القادمة لانه ليس جزءا من اتفاق السلام الاخير الذي وقع عليه الرئيس سلفاكير والدكتور رياك مشار والاطراف الاخرى،وقال احد مساعدي الجنرال ملونق فضل حجب اسمه ان منظمة ايغاد ابلغت الجنرال المقيم في كينيا ان عليه الانتظار حتى الانتخابات لان الحكومة غير مرحبة بمشاركته في الحكومة الانتقالية المقبلة.
  لجنة الحدود
أكلمت مفوضية مراقبة وتقييم اتفاق سلام دولة جنوب السودان تشكيل اللجنة الفنية المختصة بقضية الحدود والولايات في اجتماعها الذي انعقد صباح امس   في   جوبا ، وجرى الاجتماع بمشاركة دول ايقاد بجانب الرئيس المكلف السفير اللواء أوغوستينو نجروقي الذي اعلن رسميا تشكيل وبدء اعمال اللجنة التى كان قد اتفق عليها في اتفاق السلام الأخير.
اتفاق عسكري
أعلن مجلس الدفاع المشترك لاطراف اتفاقية دولة جنوب السودان ان الاطراف اتفقوا على اقامة (14) معسكرا لتجميع القوات وثكنات جيوش الحكومة وفصائل المعارضة في جميع انحاء البلاد وان ميزانيتها بلغت حوالي (59) مليون دولار لكن بسبب عدم وجود تمويل كافي فانهم سيقومون بتخفيضها الى حدود إمكانيات البلاد .
 وقال كل من الناطق الرسمي باسم الجيش الحكومي اللواء لول كونغ روى و نائب الناطق الرسمي باسم حركة رياك مشار ، العقيد لام بول قبريال في مؤتمر صحفي مشترك ان المجلس اتفق على تجميع القوات في (ياي) كمشروع تجريبي بدمج (1000) جندي حكومي مع قوات فصائل المعارضة ليكونوا نواة للجيش الوطني للحكومة الانتقالية.
في السياق رحبت مفوضية مراقبة وقف اطلاق النار والترتيبات الامنية  بنتائج الاجتماع ، وقال تقرير للمفوضية تحصلت عليه (الإنتباهة) كتائب جيوش الحكومة والمعارضة جاءت على النحو التالي (الحكومة 144 كتيبة تم تأكيد مشاركة 105) و(حركة رياك مشار 282 كتيبة تم تأكيد مشاركة 53) بينما (تحالف سوا، 105 كتائب لم يتم تأكيد اية مشاركة).
وصول داكومي
وصل قائد قائد عمليات الفرقة الأولى التابعة للمعارضة المسلحة في راجا بولاية غرب بحر الغزال اللواء موسى احمد داكومي الى مدينة راجا للمرة الاولى بعد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة والمعارضة،وشهدت المدينة احتفالات عفوية بوصول الجنرال الشهير الذي كان قد قاد معارك المعارضة ضد الحكومة في السابق.
مصالحة بالبحيرات
كشف مسؤول حكومي عن عقد مؤتمر للصلح بين عشيرتي (رووب) و(فكام) بولاية البحيرات أواخر الشهر المنصرم بحضور عدد من سلاطين العشيرتين . وقالت اليزابيث فوط دوميج، مستشارة السلام بالولاية، إن المشاركين في المؤتمر اتفقوا على الصلح وإنهاء النزاعات بين العشيرتين، وأوضحت أن قادة  العشيرتين، رووب و فكام، عقدوا مؤتمر الصلح بمقاطعة مليك فى الثامن والعشرين من ديسمبر من العام المنصرم ، استمر لمدة ثلاثة أيام. و في ذات السياق، قالت فوط إن الولاية بصدد الاستمرار فى البحث عن سبل الاستقرار بين عشائر الولاية بالمقاطعات المختلفة، كاشفة عن ترتيبات لتنظيم مؤتمر آخر للصلح يجمع بين عشائر الياب توج بولاية البحيرات الشرقية مع عشيرتي رووب و فكام أواخر هذا الشهر.
خدمات الاتصالات
دفعت مجموعة من منظمات المجتمع المدني في دولة جنوب السودان بمذكرة احتجاجية تطالب فيها وزارة الإعلام والإتصالات، بتحسين خدمات الهاتف السيار في جميع أنحاء البلاد على خلفية رداءتها.وقال ناشط المجتمع المدني رجب المهندس في تصريحات صحفية عقب الاجتماع مع وزير الإعلام والإتصالات، مايكل مكوي ، إن تحالف منظمات المجتمع المدني سلم مذكرة احتجاجية حول تدهور خدمات الهاتف النقال للوزير، مشيراً إلى أنهم طالبوا الحكومة بالتحرك في أقرب وقت لتحسين خدمات الاتصالات. وأوضح رجب، أن خدمات الهاتف النقال في الجنوب   أصبحت متدهورة وأثرت على جميع القطاعات، وزاد حالياً عندما يقوم الشخص بإجراء مكالمة هاتفية فعليك بالقيام بالمحاولة من 5 إلى 10 مرات نسبة لرداءة الشبكة وهذه المسألة لها تأثير في حالة الطوارئ والأمن والاقتصاد. من جانبه أحال وكيل وزارة الإعلام بالإنابة، إيليا بيار كوال، مسؤولية تحسين خدمات الاتصالات إلى الهيئة القومية للاتصالات، مبيناً أن مذكرة تحالف منظمات المجتمع المدني بتوقيع 101 منظمة سوف يتم تحويلها إلى الهيئة القومية للاتصالات للنظر في شكواهم. وتابع هذه مسؤولية هيئة الاتصالات وليست وزارة الإعلام.
احتفال المابان بالسلام
كشفت السلطات الحكومية في مقاطعة شمال شرق المابان بولاية أعالى النيل في جنوب السودان عن اكتمال الترتيبات للاحتفال باتفاق السلام، بمشاركة قادة المعارضة المسلحة في المنطقة و عدد من مسؤولين حكوميين هذا الإسبوع. وقال محافظ المقاطعة يوسف ميدان، إن المقاطعة ستنظم احتفالاً اليوم بمشاركة مسؤولي المعارضة المسلحة في المنطقة والمناطق المجاورة للمقاطعة، مؤكداً اكتمال الترتيبات الأمنية واللوجستية في جميع مقاطعات المابان الكبرى. وأوضح المسؤول الحكومي، أن محافظي مقاطعات ولاية شمال أعالي النيل ومسؤولين من مناطق لونقشوك ومايوت المجاورتين للمقاطعة، سيشاركون في احتفالات السلام، بجانب وفد من الحكومة القومية بجوبا.
إيقا يطالب  
طالب نائب رئيس  دولة الجنوب   جيمس وانى ايقا مواطني مقاطعة فقيرى بولاية توريت ومجتمعات البلاد عامة بضرورة نشر رسالة السلام والمحبة ، ، واضاف خلال زيارته الى ولاية توريت   ان الحكومة والمعارضة تعملان جاهدتين من اجل تنفيذ بنود اتفاقية السلام، وطالب ايقا المجتمعات المتحاربة ضد الحكومة بالانضمام الى مسيرة السلام. من جانبه قال حاكم ولاية توريت توبيليو البيرو ارومو ان شعب جنوب السودان بحاجة الى الامن والاستقرار ، مؤكدا التزام حكومة ولايته بتنفيذ السلام.
مقتل عسكري بأويل
قُتل عسكري يتبع لقوات دفاع الجنوب   بالرصاص على يد زميله في مقاطعة أرويو بحكومة أويل بولاية شمال بحر الغزال ،وأكد قائد شرطة ولاية أويل، العقيد أركانجلو قوت نقور ، وقوع الحادث، موضحاً ان الجريمة وقعت بعد أن حدث سوء تفاهم بين اثنين من أفراد الجيش، الشيء الذي دفع أحدهما لإطلاق الرصاص على الآخر فأرداه قتيلاً. وكشف الشرطي أن المشتبه به لاذ بالفرار و لكن الشرطة مازالت تلاحقه. وذكر قوت أن القاتل ينتسب للفرقة الثانية للجيش في ملكال ، و القتيل ينتسب للفرقة الثالثة في شمال بحر الغزال.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك