السودان الان

البشير: (كان دقت المزيكا كل فأر بخش جحرو)

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

عطبرة: الإنتباهة
اتهم رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، القائد العام لقوات الشعب المسلحة – من سماهم- بالمتآمرين على السودان بزراعة خونة وعملاء وسط السودانيين استغلوا ضعاف النفوس للقيام بأعمال كسر وحرق وتخريب، في غضون ذلك باهى الرئيس بالجيش، وقال إنه يمتلك أفضل منظومة دفاع في المنطقة. وكشف عن تصدير السلاح والمهمات العسكرية للكثير من الدول. بينما أكد أن منسوبي الجيش في اليمن والسعودية، قد رفعوا رأس السودان عالياً بشجاعتهم. وشهد الرئيس أمس التمرين الختامي لمهرجان الرماية العسكري العام «55»، بالمعسكر التدريبي شمال شرق مدينة عطبرة في نهر النيل.
وأكد الرئيس ثقته في القوات المسلحة، قائلاً: (كان دقت المزيكا كل فأر بخش جحرو)، وذلك في إشارة إلى فرار العدو عندما يرى القوات المسلحة. وقال الرئيس: (البعض في إشارة لقوى معارضة طلبوا من الجيش السوداني استلام السلطة)، معتبراً أنه لا مشكلة في ذلك. وقال البشير: (لو جا واحد لابس كاكي ما عندنا مانع)، مؤكداً أن الجيش لا يتحرك من فراغ، وإنما لدعم الوطن ومكتسباته، وأقر الرئيس بوجود ضائقة اقتصادية، لكنه أشار إلى اللاجئين الذين وصلوا إلى السودان من الخارج قائلاً: (انظروا إليهم.. نحن لم نطردهم، ولم نقل لهم إننا تعبانين، بل آويناهم وتقاسمنا معهم اللقمة، لأننا سودانيون).
وطالب الرئيس، حاملي السلاح بالعودة للبلاد وبتحكيم صوت العقل، وقال لهم: (تعالوا البلد بشيلنا وبشيلكم وترحب بكم، تعالوا لنتعاون مع بعض لبناء البلد). وتعهد الرئيس بالمضي في بناء قوات مسلحة تمتلك قوة رادعة، وأكد رضاءه التام بالمستوى الذي وصلت إليه القوات المسلحة، من حيث التدريب والتأهيل، وما تمتلكه من معدات، لافتاً إلى تماسك وبسالة القوات المسلحة، وتابع: (ما في جيش صبر وصمد وانتصر وأفشل كل مخططات الأعداء إلا الجيش السوداني، لم تنتكس رايته منذ العام 55 يقاتل ويدافع ويقدم الشهيد تلو الشهيد، وأرض السودان رويناها بإخواننا وزرعناها بشهدائنا)، مؤكداً قدرة الجيش على حماية مكتسبات البلاد، ووعد الرئيس بالاهتمام بالفرد من القوات المسلحة في معاشه، وتقديم الخدمات من تعليم وصحة وإسكان وغيره، وإعطاء كل فرد حقوقه كاملة حتى تكون مرتباهم أعلى مرتبات في الدولة، لأنهم يستحقون ذلك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك