السودان الان

بعد اعتقال ثلاثة منهم حملة القطط السمان.. هل عادت من جديد؟

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم: عبدالرؤوف طه

منتصف العام المنصرم شنت السلطات الحكومية حملة شعواء على من أسمتهم بالقطط السمان المتلاعبين بقوت الشعب، وكان حصادها اعتقال العشرات من البارزين في دنيا المال والأعمال وإرسالهم إلى النيابات والمعتقلات ثم إخراجهم بتسويات مالية وكان آخرهم رجل الأعمال الأشهر فضل محمد خير.

هدوء تام

كان فضل محمد خير حتى أمس الأول آخر الذين تم اعتقالهم في حملة القطط السمان قبل أن يفرج عنه بتسوية مالية بلغت 50مليون دولار ؛ بعد إطلاق سراح فضل محمد خير توقفت السلطات عن ملاحقة المفسدين، وظن البعض أن الحملة قد طويت صفحتها وانتهت بأمر التسويات.

كلاكيت ثاني مرة

في يونيو الماضي أوردت الصيحة خبر اعتقال الناشط في مجال المال والأعمال هشام محمد علي السوباط لضلوعه في عدد من المخالفات بحسب مصدر عليم ووثيق الصلة، مكث السوباط لفترة وجيزة بالمعتقل ثم خرج بتسوية لم يتم الإفصاح عنها ؛ لم يتنسم السوباط الحرية طويلًا حتى قامت السلطات باعتقاله في غضون الأيام الماضية، وبحسب مصدر أن السوباط اعتقل بسبب دخوله في مضاربات نقدية بأموال خصصت لشراء الذهب وتصديره.

من هو السوباط؟

الصيحة حاولت التنقيب عن مسيرة السوباط في دنيا السياسة، يقول مصدر لـ(الصيحة) أن السوباط ليس له تاريخ في أوساط الإسلاميين ودخل دنيا المال والأعمال بواسطة قيادات نافذة بعضها بالمعتقل وآخر خارج السودان، وأشار المصدر أن السوباط من قاطني أحياء الخرطوم الراقية ولديه مقدرة عالية على قراءة مؤشرات السوق ورصد حركته، وقال المصدر إن الرجل لديه علاقات خارجية واسعة خاصه مع المستثمرين في شؤون الذهب والنفط، عطفًا على نشاط في شراء الدولار، في السياق أكد مصدر عليم ان السوباط كان شريكًا لأسعد كرتي في أحد إعماله.

حميدة خلف القضبان

كان مفاجئًا أن يتم إرسال يس حميدة أمين عام الغرفة التجارية للسجن، حميدة المحسوب على تنظيم الإسلاميين وجد نفسه حبيسًا صلاته الواسعه لم تشفع له ؛ وبحسب مصدر تحدث لـ(الصيحة) فإن حميدة يتهم بالمساهمة في ارتفاع سعر الدولار بعد دخوله في مضاربات كبيرة لشراء الدولار. وقال المصدر إن حميدة نشط في شراء الدولار بأسعار عالية عن طريق إحدى الإسر التي تقطن شرق النيل ولها باع في مجال تجارة الدولار، وكشف المصدر عن علاقة تجمع بين محمد عبدالرحمن الكوارتي ويس حميدة دون أن يفصح عن شكل العلاقة وطبيعتها.

كوارتي حبيسًا

في النسخة الثانية من حملة القطط السمان، قامت السلطات أيضًا باعتقال محمد عبدالرحمن الكوارتي ؛ الذي يصاهر القيادي بالمؤتمر الوطني عوض الجاز ، وبحسب مصدر تحدث للصيحة فإن الكوارتي يعد من المقربين جدًا للجاز وتم اعتقاله مطلع العام الحالي بتهمة المضاربة في الدولار، وقال المصدر إن الكوارتي ويس حميدة يشاع أنهم وراء الارتفاع الجنوني لسعر الدولار.

هل تستمر الحملة؟

في الأيام الماضية توعد رئيس الوزراء معتز موسي بإنهاء إسطورة الدولار وإيقاف تصاعده المضطرد في الفترة الماضية، وبحسب مراقبين فإن تصريحات معتز موسى ربما كان القصد منها هو مطاردة المضاربين بالدولار وكل من يعمل في العملة ومن ثم إنهاء إسطورة السوق الأسود، وتوقعت مصادر أن تستمر حملة القطط السمان في نسختها الثانية، وسيكون المضاربين في مجال الدقيق والجاز والدولار هم الهدف الأول للسلطات في قادمات الأيام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك