السودان الان

الوطني: الحكومة ماضية والدولة باقية ولا بد من الحفاظ على ممتلكاتها

أقر باستمرار أزمتي الجازولين والسيولة النقدية
الوطني: الحكومة ماضية والدولة باقية ولا بد من الحفاظ على ممتلكاتها

الخرطوم: سعاد الخضر
شدد مقرر القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني أحمد كرمنو، على أن الحكومة ماضية والدولة باقية، ولفت الى تداول الحكم ومضي انظمة سابقة وأيلولة الحكم لـ (الانقاذ).
وتابع حتى لو تبقى يوم أو يومين للانقاذ هي زائلة لأنها من باقي البشر، وشدد على ضرورة الحفاظ على ممتلكات الدولة ومقدراتها باعتبارها باقية، وسخر من المطالبين بتنحي رئيس الجمهورية، وذكر في ندوة نظمتها أمانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات أمس، (الذين يتحدثون عن ذهاب الرئيس أو الانقاذ وبقية الاحزاب وتساءل دايرين تجيبوا حكومة تقعد وين وأنتو عايزين تحرقوا أمانة الحكومة والقصر؟).
وجدد كرمنو تمسك الوطني بوثيقة الحوار الوطني ومخرجاتها، وتساءل (هل الكوكبة التي وضعت الوثيقة لم تكن تتمتع بالبصيرة التي تمكنها من وضع وثيقة يتحاكم عليها أهل السودان؟)، ونوه الى أنه لم يتوافق 201 شخص على وثيقة منذ الاستقلال.
وقلل مقرر القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني من انسحاب عدد من احزاب الحوار من الوثيقة الوطنية، وأردف أن 12 من الموقعين على الانسحاب يمثلون أنفسهم ولا يمثلون كيانات أو احزاباً، واعتبر ان الوثيقة الوطنية هي الضامن الوحيد للبلاد.
وزاد أن الدستور حسم مسألة الوصول للسلطة عبر الانتخابات، وردد (الانقاذ تبقى لها عام والترتيبات تجري للاستعداد للانتخابات)، وطالب الاحزاب بالاستعداد لها، ومضى للقول اي حزب أو تيار أو كيان يستعد للانتخابات والسودان ما حق الوطني أو البشير حقنا كلنا).
واستنكر كرمنو إطلاق صفة الحزب الحاكم على المؤتمر الوطني، وقال (الوطني كان في فترة من الفترات، لكن الآن نحن أحزاب حاكمة).
وأشار مقرر القطاع السياسي للوطني الى تفهمهم للأسباب التي دفعت المواطنين للتظاهر، وأقر بتأثير الأزمة على كافة المواطنين، وذكر (مافي بيت ولا أسرة ما عانت)، إلا انه استدرك قائلاً (لكن حدث تدخل سياسي). واتهم كرمنو، الحزب الشيوعي بمحاولة استغلال الاحتجاجات، وراهن على مقدرة الحكومة لتجاوز الأزمة بصورة وصفها بالاستراتيجية وليس تكتيكية، واعترف بحدوث نقص في الخبز والبنزين، وردد (لكنه انتهى)، وأقر باستمرار ازمة الجازولين، وتابع (هناك بعض الاشكاليات والجازولين مابشيلوهوا ناس السودان براهم).
وتعهد مقرر القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، بقيام الحزب بمسؤوليته التاريخية، ونوه الى ان اجازة الموازنة خالية من القروض والمنح، كما اعترف باستمرار مشكلة السيولة، وجدد التزام الحزب بالوثيقة واعتبرها ملزمة، وزاد (سنعض عليها بالنواجز).

الجريدة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك