السودان الان السودان عاجل

صحيفة لندنية : المعارضة السودانية تتهم السلطات بالتركيز على نظرية المؤامرة لضرب الاحتجاجات

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

صحيفة العرب اللندنية – اتهم معارضون سودانيون السلطات بتشويه الانتفاضة الشعبية الواسعة من خلال تضخيم “التخريب” وتقديم تفاصيل غير واقعية عن أعداد القتلى والمعتقلين بشكل يتناقض مع تقارير محايدة، والتركيز على نظرية المؤامرة لضرب مصداقية الاحتجاجات ومطالب عشرات الآلاف من المحتجين.

وأعلن وزير الداخلية السوداني أحمد بلال، الاثنين، أن عدد الموقوفين في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بلغ 816، وأن عدد القتلى بلغ 19 حالة، بينهم اثنان من الشرطة.

جاء ذلك، وفق مراسل الأناضول، عند إجابته أمام البرلمان السوداني عن الاحتجاجات بالبلاد، وتعامل الشرطة معها.

لكن معارضين يقولون إن عدد القتلى الذي ذكره وزير الداخلية السوداني غير صحيح، إذ وثقت منظمات الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية ما لا يقل عن 40 قتيلا. كما أنه لم يحدث تخريب لمبان حكومية وإنما لمقرات تتبع للحزب الحاكم فقط إذ اعتبرها الجمهور أهدافا مشروعة لنظام فشل في تحقيق وعوده طيلة ثلاثين عاما من الحكم.

ولم يتطرق الوزير السوداني، الاثنين، إلى تقارير أجنبية محايدة بعضها لمنظمات حقوقية، إلى اتهام السلطات السودانية باللجوء إلى العنف المبالغ فيه، فضلا عن اتهامات من منظمات محلية باستخدام الذخيرة الحية في مواجهة المتظاهرين السلميين.

كما أغفل الوزير الإشارة إلى استخدام الحكومة لشركة خدمات أمنية أجنبية لاستهداف المتظاهرين كما هو مثبت وموثق بما لا يدع مجالا للشك.

واتهم أحمد بلال بعض المتظاهرين باستخدام “أسلوب تخريبي بتخطيط من أياد خفية (لم يذكرها)، وباستخدام الحجارة والأسلحة البيضاء والاعتداء على الممتلكات العامة ونهبها”.

وأَضاف مشددا “لن نسمح بتغير النظام بالقوة على الإطلاق، وهناك محرضون تم اعتقالهم، وسيحاكمون بالدليل القاطع″.

وتابع “لا جهة تمثل تجمع المهنيين (جهة نقابية غير حكومية تضم أطباء ومعلمين ومهندسين)، ولن نسمح بتسليم مذكرتهم إلى الرئاسة السودانية”.

وأكد أن الغاز المسيل للدموع “لا يحرق، لكنْ هناك ملتوف (زجاجات خارقة) أطلقه المخربون ما أدى إلى إشعال الحرائق في بعض المنازل”.

والأحد، تجددت الاحتجاجات المنددة بالغلاء والمطالبة بإسقاط النظام في العاصمة الخرطوم، ومدينتي؛ مدني بولاية الجزيرة (وسط)، وعطبرة (شمال).

ومنذ اندلاع الاحتجاجات بالبلاد نظم “تجمع المهنيين” 3 مواكب تهدف إلى تسليم مذكرة للقصر الرئاسي تطالب البشير بالتنحي، لكنه فشل في تسليم المذكرة؛ لتصدي الشرطة وتفريقها المحتجين بالغاز المسيل للدموع.

ودعا البشير، السبت، من يطالبونه بالتنحي عن السلطة إلى الاستعداد لخوض انتخابات 2020 المقبلة للوصول إلى الحكم.‎

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك