السودان الان

إيقاف (816) شخصاً بـ (381) مظاهرة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

البرلمان : عبد الرحمن صالح
أعلنت وزارة الداخلية عن إيقاف (816) شخصاً في (381) مظاهرة اندلعت في مدن البلاد المختلفة منذ 19 ديسمبر من العام الماضي، بينما طالب برلمانيون وزير الداخلية بتقديم استقالته فوراً،لجهة أنه المسؤول الأول عن حماية المتظاهرين ولم يوفر لهم الحماية. وقالوا إن يدي الوزير (ملطخة) بدماء المتظاهرين ويجب أن يحاسب، وطالبوه بتقديم اعتذار رسمي لأسر الشهداء والجرحى، وتخوفوا من حدوث كارثة حال سماح الداخلية بتسيير مسيرة الأربعاء لتأييد الرئيس التي دعا لها الحزب الحاكم، وقالوا الشرطة حولت شعارها من الشرطة في حماية الشعب الى الشرطة في مواجهة الشعب.
وأكدت نائب رئيس البرلمان عائشة محمد صالح في استجواب وزير الداخلية بالبرلمان أمس، وجود تجاوزات طالت المواطنين العزل في الاحتجاجات والمظاهرات، وقالت هذا عام الرماد (وثورة الجوعى)، والتاريخ سوف يقف على ما آلت إليه البلاد من تردٍ في الخدمات، وناشدت وزير الداخلية بإحكام قبضته على منسوبي الشرطة.
من جانبه أفصح وزير الداخلية أحمد بلال عن تدوين (322) بلاغاً منها (19) بلاغ وفاة، وإصابة (68) شخصاً من المواطنين و(127) من أفراد الشرطة، فضلاً عن تدوين (94) بلاغ سرقة وحيازة أسلحة ارتكبت أثناء المظاهرات، وأوضح أن جملة المرافق والمركبات المتضررة بلغت (118) مرفقاً، و(194) مركبة، وقال هذه الإحصاءات تدل على عدم سلمية التظاهرات.
وأوصد بلال الباب أمام السماح لاتحاد المهنيين بتسيير مواكب وتسليم مذكرة للقصر، وقال (لا مجال لأية جهة غير شرعية بحمل مذكرة لترفعها)، وقطع بعدم سماحهم بأي مظاهرات تستهدف إسقاط النظام،الأمر الذي يؤدي الى انزلاق البلاد للخراب والفوضى. وأضاف لن نسمح لأية جهة أن تقوم بتظاهرة وتجمع (الصبية) وتحاول أن تخرب وتدمر بغرض تغيير النظام. وأعلن عن اعتقالهم لعدد من الأشخاص، وصفهم (بالمحرضين والمخربين) الذين لا يريدون الاستقرار للبلاد. وقال هناك محرضون داخل البلاد وآخرون خارجها يندسون ويتغطون خلف(الفيس بوك وتويتر) وهم حائمون في بلاد أخرى ويحاولون أن يدفعوا الناس ويصوروا لهم أن البلاد قد انتهت وانهارت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك