السودان الان السودان عاجل

بيان هام من دول الترويكا بشأن إحتجاجات السودان .. شاهد ماورد في البيان ؟

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أصدرت دول الترويكا (المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة وكندا) بيأنًا بشأن الاحتجاجات المستمرة في السودان حيث أعربت عن قلقها نتيجة سقوط ضحايا في المظاهرات التي تشهدها البلاد في الاونة الاخيرة .

وأعربت دول الترويكا عن قلقها لاحتجاز عدد من السياسيين والناشطين والمتظاهرين دون تهمة أو اخضاعهم للمحاكمة حسب ماوصفته في البيان.

نص البيان :
لا تزال دول الترويكا (المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة) وكندا، تشعر بقلق عميق إزاء رد حكومة السودان على الاحتجاجات الأخيرة في السودان، واحتجاز عدد من السياسيين والناشطين والمتظاهرين دون تهمة أو اخضاعهم للمحاكمة. نؤكد أن بلداننا تصر علي حق الشعب السوداني في الاحتجاج السلمي وفقاً لما يكفله القانون السوداني والدولي لحقوق الإنسان لحرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات والتعبير.
روّعتنا التقارير التي تفيد بوفيات وإصابات خطيرة لأولئك الذين يمارسون حقهم المشروع في الاحتجاج، وكذلك تقارير عن استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين. نحث حكومة السودان على ضمان إجراء تحقيق كامل وشفاف ومستقل في أقرب وقت ممكن عن هذه الوفيات، وإخضاع المسؤولين عن ذلك للمساءلة.
علاوة على ذلك، فإن بلداننا تدعو حكومة السودان على إطلاق سراح فوري لجميع الصحفيين وزعماء المعارضة السياسيين وناشطي حقوق الإنسان وغيرهم من المتظاهرين رهن الاحتجاز دون تهمة أو محاكمة، والسماح لمن يواجهون اتهامات بالتمثيل القانوني.
إن الإجراءات والقرارات التي ستتخذها حكومة السودان خلال الأسابيع القادمة سيكون لها تأثير على تعامل حكوماتنا وغيرها من الدول في الأشهر والسنوات القادمة. نحث حكومة السودان على الاستجابة للتحديات الحالية من خلال تنفيذ الإصلاحات السياسية الضرورية، للسماح للشعب السوداني بممارسة حقوقه الدستورية والتعبير السلمي عن آرائه السياسية والاقتصادية والاجتماعية بحرية دون خوف من العقاب أو الاضطهاد.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • يا سلام على مُكوّنات الترويكا العبقريّة
    المملكة المتحدة والنرويج وكندا والولايات الأميريكيّة
    المعنيّة بحقوق إنسان دولة سودانيّة حليفة لكتلة شمال أطلسانيّة
    بقوّة الوسائل والعزائم الصارمة لتحريم حُرُمات وحقن دماء الأجيال السودانيّة
    وبالتركيز العميق للتمييز بين الغايات من احترام الحُرّيّات السودانيّة
    لكنّها ليست عدلاً حيازة دولاراتنا بالولايات الأميريكيّة
    تحت حسابات قادة الحركة الشعبيّة