السودان الان

معـارك عنيفة على بعد (20) كيلو من جوبا

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

المثنى عبدالقادر
تبدأ شرطة دولة جنوب السودان اليوم إجراءات عمليات لحصر وفحص الأجانب الموجودين في البلاد بشكل غير قانوني. وطالب المدير العام لإدارة الهجرة والجوازات والجنسية، الجنرال جون أكوت، طالب الأجانب بضرورة القدوم الى مراكز التسجيل التي ستفتح صباح اليوم في أحياء (قوديلي وكونجو كونجو ووسط البلد وسوق الجبل وشركات وقومبا) وإن على الأجانب إحضار وثائق دخولهم البلاد وإقامتهم، وإلا أنهم سوف يتعرضون للترحيل من البلاد. مضيفاً أن الإجراءات سوف تستمر (3) أشهر قبل أن يعمم في ولايات البلاد المختلفة.
 فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:
معارك عنيفة
أكدت مصادر عسكرية مختلفة اندلاع القتال بين القوات الحكومية ومقاتلي جبهة الخلاص الوطني التي يقودها الجنرال توماس سيريليو سواكا. وذكرت المصادر من العاصمة جوبا أن الاشتباك بدأ صباح أمس بين الجانبين ولايزال مستمراً حتى الثالثة من ظهر أمس، مؤكداً وقوع عدد من القتلى والجرحى، وأفاد مصدر آخر أن القتال بدأ بالقرب من قاعدة (قرووم) التي تبعد (20) كيلومتراً جنوب العاصمة جوبا، وفي السياق لم يصدر أي من الجانبين بياناً بشأن القتال الدائر خارج العاصمة.
الناجون يحكون
حكى الناجون من مذبحة ولاية وسط الاستوائية في دولة جنوب السودان تفاصيل مرعبة حول الأحداث التي وقعت لهم عندما استهدفوا من قبل مسلحين، وتعرض الضحايا ومعظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، ونقلت شهادات عن الناجين الذين تم إدخالهم الى مستشفى جوبا العسكري أن القتلى هم (19) مدنياً، مشيراً أن الذين هاجموهم كانوا يرتدون ملابس عسكرية ومدنية ويحملون أسلحة وقاموا بإطلاق النار عليهم دون توقف رغم أنهم كانوا يرون الأطفال يتساقطون من إطلاق النار، إلا أنهم لم يتوقفوا، فيما قال ناجٍ آخر، كان المسلحون في البداية يضربونهم ونهبوا ممتلكاتهم قبل أن يقوموا بقتلهم، وزعمت الحكومة أن الذين قاموا بالمذبحة ضد المدنيين هم من قوات المتمرد سيريلو، إلا أن الجبهة أصدرت بياناً كذبت فيه الحكومة واتهمتها بالقيام بالمذبحة بعد هزيمتهم.
في المقابل، رفض المتحدث باسم جبهة الإنقاذ الوطني، سوبا صمويل، ما أسماه الدعاية المعتادة للنظام،لافتاً إلى أن مقاتليهم اشتبكوا مع وحدة تفتيش تابعة للجيش الحكومي كانت تبحث عن جنود مفقودين في منطقتي كاتيقري ووندوروبا، وقال صمويل في بيان خلال عملية البحث عن رجالهم المفقودين، تمكنت وحدة الاستطلاع التابعة للحكومة من العثور على وحدة الحماية المتقدمة التابعة لجبهة الإنقاذ واشتبكت معها.
تدريب 50 صحافياً
بدأت منظمة تمكين المجتمع، الإعداد لإقامة دورة تدريبية لعدد (50) صحافياً لمدة ثلاثة أيام بشأن تغطية قضايا عودة النازحين واللاجئين بعد توقيع اتفاق سلام دولة جنوب السودان. وقال مدير المنظمة إدموند ياكاني إن البرنامج يهدف لتدريب الصحافيين على إعداد تقارير تتعلق بالنازحين داخلياً واللاجئين الجنوبيين، وأن الدورة سوف تقام في الفترة من 14 الى 16 يناير الجاري.
مستشفى للنفسية
بدأ الوفد الهندي الزائر الى دولة الجنوب بقيادة رئيس المعاهد الطبية الهندية الدكتور راندييق قوليريا ويرافقه السفير الهندي في جوبا اسدي موروسي اجتماعهم أمس مع المسؤولين الحكوميين بشأن إقامة أول مستشفى متخصص لأمراض النفسية بتكلفة (4.5) مليون دولار.
 يشار أن المسؤولين الهنود الذين يرافقهم (20) طبيباً ومهندساً وقَّعوا على مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة للبدء في المستشفى، خاصة أن مواطني الجنوب بعد انتهاء الحرب بحاجة الى إجراءات معينة للذين تعرضوا للصدمات جراء الحرب.
مقتل صيادين
كشفت السلطات المحلية في تويج بدولة جنوب السودان، عن مقتل ضابط وإصابة (4) صيادين في مقاطعة أوينق، وذلك الأسبوع الماضي. وقال وزير إعلام ولاية تويج، تينق دينق، إن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية أطلقت النار على ضابط وعدد من الصيادين في بحر لول بمقاطعة اوينق، مما أدى إلى مقتل الضابط وإصابة (4) صيادين بجروح. وبين دينق أن السلطات لم تستطع القبض على مرتكبي الجريمة، ولكن لازالت تبحث عنهم. وأضاف المسؤول الحكومي، أن الأوضاع الأمنية مستقرة تماماً في تويج ولم تسجل أية أحداث أمنية خلال أعياد الميلاد.
إلغاء الزواج الشهير
شرعت منظمات إنسانية عاملة بدولة الجنوب في إلغاء عقد زواج فتاة ولاية البحيرات (نيالونق نونق دينق جالانق) الشهيرة والبالغة من العمر (17) عاماً بسبب صغر سنها، وأفادت المعلومات أن المنظمات بدأت مراجعة كافة عمليات الزواج في الولايات المختلفة، الجدير بالذكر أن مراسم زواج الفتاة (نيالونق) كانت قد اكتملت بتزويجها من القيادي السياسي الكبير (كوك ألات) مقابل مهر قدره (500) بقرة و(3) سيارات لاندركروزر (V8) بجانب مبلغ (10) آلاف دولار أمريكي، وجرت مراسم الحفل الاسطوري في قاعة (الحرية) في جوبا التي تعد من اكبر القاعات في جنوب السودان ومخصصة لإقامة الاحتفالات القومية والدولية، يشار أن الفتاة كانت قد تلقت عروض مهر خرافية وجدت لغطاً متزايداً في مجتمعات جنوب السودان خاصة أن الفتاة قاصر اذ تبلغ (17) عاماً.
أبناء أويل بالقصر
التقى رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت بالقصر الرئاسي في جوبا مع وفد مجتمع أويل الكبرى بقيادة كوال أثيان وناقش الاجتماع عدد من القضايا المتعلق بشأن السلام في البلاد، وقال السكرتير الصحافي بمكتب الرئيس أتينج ويك أتينج أن الوفد ضم كافة قيادات مجتمع أويل المختلفة بما فيها الشباب والنساء، مشيراً الى أن الاجتماع ناقش مشاركة مجتمع أويل في عملية السلام في البلاد.
 من جانبه أعرب كوال أثيان رئيس مجتمع أويل المكلف عن سعادته لتوقيع الرئيس على اتفاقية السلام التي ستنهي الحرب في البلاد، مؤكداً دعم مجتمع أويل مع الرئيس سلفا كير ميارديت من أجل تنفيذ اتفاقية السلام.
السطو الليلي
في سياق منفصل، كشفت السلطات الحكومية في أويل بجنوب السودان، عن ارتفاع في حالات سرقة الماشية والسطو الليلي على المتاجر. وقال نائب مدير الشرطة الولائي جون قرنق ماوا، إن حالات سرقة الماشية في مقاطعة أويل الجنوبية ارتفعت، مطالباً بمزيد من الدعم للشرطة لمحاربة هذه الظاهرة. وأشار مسؤول الشرطة، إلى أن حالات سرقة الماشية والسطو الليلي لم تحدث فيها عمليات القتل، فيما لم يكشف المسؤول الحكومي عن الدوافع وراء ذلك.
لقاء بمكتب مشار
استقبل زعيم المعارضة المسلحة بدولة الجنوب رياك مشار عدداً من القيادات منهم العميد سعيد بنداس بجانب القيادي جاكسون واني، وناقش الاجتماع في مقر إقامة الدكتور رياك تدريب وتمثيل شباب المعارضة.
اجتماع نيروبي
بحث كل من القيادي بالحركة الوطنية الجنرال حسين عبد الباقي أكول والقيادي بالمعارضة المسلحة مناواة بيتر جاتكوث مع مدير الإعلام بالمعارضة ديمبيور جون قرنق بالعاصمة الكينية نيروبي تنفيذ اتفاق السلام، وعقد الاجتماع على هامش زيارة حسين ومناواة الى كينيا.
استغلال القبيلة
حذر مطران الكنيسة الأسقفية المتقاعد عن أبرشية رجاف، الأسقف إينوك تومبي القيادات السياسية في جنوب السودان من سوء استخدام القبيلة من أجل مصالح سياسية، مشيراً إلى أن ذلك سيؤثر سلبياً على برامج التنمية في البلاد. وقال المطران تومبي إنه من أكثر دوافع العنف في جنوب السودان في السنوات الماضية، هو استخدام بعض السياسيين لقبائلهم لكسب النفوذ السياسية، وتوقع المطران حدوث تغيرات في العام الجديد. و دعا المطران كل قبائل جنوب السودان لنبذ الكراهية على أساس قبلي حتى يعيشوا كشعب واحد في جنوب سودان واحد. وطالب الزعيم الديني بحرية وسائل الإعلام لكي تقوم بنشر ثقافة السلام والاتفاقية الموقعة بين الأطراف في البلاد.
أونيوتي يشيد
أشاد وزير الزراعة والأمن الغذائي بدولة الجنوب أونيوتي اديقو بجهود الكنيسة في دعمها المتواصل للعمل السياسي في البلاد، وأكد اديقو لدى حديثه في الاحتفال الذي نظمته الكنسية المشيخية بحي جبل دينكا بأن السلام الذي تم توقيعه سيعمل على توحيد أبناء الوطن وتحقيق العدالة، وقدم اونيوتي تنويراً للمواطنين عن اتفاقية السلام وأهميتها التي تتركز في وحدة الشعب والاعتماد على العدالة الاجتماعية، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك عدالة بين كافة أبناء الوطن. من جانبها طالبت العضو البرلماني القومي اليزابيث جون الجميع بضرورة العيش في سلام ومحبة لبعضهم البعض بدلاً عن إشعال نيران الفتن والقبلية والكراهية، متمنية بأن يكون عام 2019م عام سلام واستقرار ووحدة في جميع أرجاء البلاد.
إجازة ميزانية التعليم
أجاز المجلس التشريعي الانتقالي القومي في جلسته برئاسة رئيس المجلس انطوني لينو مكنة سياسة التعليم العام لسنة 2017م – 2027م بجانب الخطة الإستراتيجية للتعليم لسنة 2017 – 2020 م وقدمه رئيس لجنة التعليم بالمجلس القومي محمد احمد موسى، وأوضح موسى بأن سياسة التعليم العام متطابقة مع الدستور القومي الانتقالي لسنة 2011م معدل سنة 2015م والقانون العام لسنة 2012م، مشيراً الى أن سياسة التعليم العام تكفل حق التعليم لكل مواطن في البلاد دون فرز، مؤكداً بأن وجود الأطفال في الشوارع دون الذهاب الى المدارس يمثل خطراً على مستقبل دولة جنوب السودان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك