السودان الان

مناصرو البشير يحتشدون لأول مرة بالعاصمة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

الخرطوم: هبة عبيد
تشهد الخرطوم الأربعاء ولأول مرة لقاءً جماهيرياً حاشداً يخاطبه الرئيس البشير لأول مرة منذ اندلاع احتجاجات (19) ديسمبر.
وفي التاسع عشر من ديسمبر، رسمت الاحتجاجات على الأوضاع الاقتصادية وانعدام السيولة وارتفاع الأسعار وأزمات الوقود والخبز والدقيق، رسمت معلماً بارزاً ضد السياسات الحكومية الاقتصادية الأخيرة.لاحقاً في نهاية ديسمبر، اعتمد البرلمان بالأغلبية موازنة (2019) بجملة إيرادات بلغت (162.8) مليار جنيه، ومنصرفات (194.7) مليار جنيه، وعجز بلغ (35%). ورفض (6) نواب من كتلة التغيير إجازة الموازنة، وامتنع أعضاء المؤتمر الشعبي عن التصويت.
وأعلنت حكومة الوفاق الوطني، عن مخاطبة رئيس الجمهورية عمر البشير، لقاء جماهيرياً لأول مرة بالخرطوم بعد غدٍ الأربعاء.
ودافع ممثل الحزب الحاكم الفاتح عز الدين، في مؤتمر صحفي أمس عن اللقاء، مؤكدا أنه ليس تغطية على الأحداث التي تشهدها البلاد حالياً، مبرراً الأمر بأنه لقاء طبيعي وتنبيه لما يجري في الساحة، في وقت أقر فيه بأن الاحتجاجات مطالبها معلومة والحكومة لديها المعالجات الواضحة.
وجزم الفاتح، رفض الحكومة للنزاعات التي تفضي للفوضى الخلاقة، وأضاف هذا خط أحمر ومرفوض وينبغي ألا ينزعوا إليه.
مشيراً إلى أن الحكومة تملك الحلول للمشاكل الاقتصادية لكنها تتعرض للتقصير لأن من يديرونها ليسوا أنبياء أو رسلاً، وأضاف: (لا يمكن أن نسأل أحداً أن يمدنا بالخبز والغاز لأن البلد خيرها كتير).
واعتبر الفاتح أن الاحتجاجات نتاج للوعي الذي اكتسبه الشباب من ثورة التعليم، ووصف الأسئلة التي تدور في مخيلتهم (كيف ولماذا) هي ضريبة تلك الثورة، وشدد على ضرورة الصبر على هذا الوعي، والسماع لتلك المطالبات.
من جانبه أقر رئيس معالجة الأزمة بحر إدريس أبو قردة، بتقصير الحكومة تجاه المواطن في قضية الخبز، وقال: (المواطنون كانوا على حق، وكان هناك قصور واضح من الحكومة خاصة في قضية الخبز)، واتهم قوى سياسية لم يحددها – باستغلال الأزمة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليق