السودان الان

الوطني: دعوة الجيش للانقلاب (إفلاس سياسي)

الخرطوم: محمد الأقرع
وصف مسؤول الإعلام بحزب المؤتمر الوطني إبراهيم الصديق، دعوات بعض القوى السياسية للجيش بتنفيذ انقلاب عسكري بأنه (إفلاس سياسي)، وأكد أن الحوار الوطني والوثيقة الوطنية قد حددتا كيفية تداول السلطة من خلال الانتخابات، بينما دعا الأحزاب إلى (لملمة) أطرافها والتوجه لصناديق الاقتراع، وأعتبر أن ما خلا ذلك يبقى خارجاً عن دائرة المنطق.
وقال الصديق لـ (الجريدة) إنه لم تعد هنالك مبررات للاحتجاجات في الوقت الراهن، لأنها جاءت نتاج ظرف اقتصادي اتخذت الحكومة ترتيبات وإجراءات لمعالجته، حيث زالت أزمة الخبز والوقود وتجري معالجة أزمة السيولة، على حد قوله.
وأوضح مسؤول الإعلام بحزب المؤتمر الوطني، أن الأحداث التي شهدتها البلاد جاءت نتاج موقف وتعبير احتجاجي لظرف معين وأنها ليست ضد المؤتمر الوطني، بل تمثل مطالب مواطنين من حكومتهم التي هي حكومة وفاق يشارك فيها أكثر من 50 حزباً.
وفي السياق اتهم قوى سياسية وحركات بتوظيف تلك المطالب وزيادة حد الحدث من خلال عمليات التخريب. فيما نفى أن تؤدي تلك الاحتجاجات إلى حدوث انشقاقات بالوطني، مبيناً أن حزبه هو الأكثر تماسكاً وهو الوحيد الذي يعقد مؤتمراته ويبني هياكله في مواقيتها.

الجريدة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك