السودان الان

الرئيس يباهى بأصوله الفقيرة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

الخرطوم: هبة عبيد
سخر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير من المتحدثين عن سقوط النظام، واشترط (الصبر) على الشدائد لاستمرار الأحزاب في الحكومة، محذراً في ذات الإثناء من التظاهرات التخريبية، واتهم أجهزة مخابرات أجنبية بتوجيه قادة المظاهرات لاستغلال الضائقة، وقطع بعدم التهاون في أمن البلاد.
وهاجم البشير خلال مخاطبته احتفال الحركة النقابية والمهنيين بأعياد الاستقلال أمس الأحزاب التى انسلخت عن الحوار، وقال: (الناس البتكلموا عن الحكومة سقطت والمركب حتغرق دي ما أول مرة ينطو منها) وتابع قائلاً: (النوعية دي كلما زنقت نطوا منها)، وأكد أن الاستمرار في الحكومة يتطلب الصبر على الشدائد، وأضاف قائلاً: (عايزين الناس البركزوا وقت الحارة، مش أول ما سخنت نطوا منها ولما تبرد دايرنها). وأكد البشير أن الحكومة ظلت تتمسك بالطرق الصعبة للحفاظ على البلاد، وقال: (لو أن الحكومة كانت تريد أن تسلك الطريق الأسهل في حل الأزمة لسلكته عبر بيع قرارها بشوية دولارات)، وأضاف قائلاً: (البلد أعز من أن نبيع كرامتها بقمح أو وقود)، وأقر الرئيس بمعاناة المواطنين باعتباره سبق أن عاشها، وقال: (مافي زول يحكي لينا عن الفقر والمعاناة لأننا عشناها) مستدلاً بعمله عامل مبانٍ (طلبة) أثناء فترة صباه، مشيراً إلى أن المعالجات قادمة، وأردف قائلاً: (ما بنقول بين يوم وليلة ولكن الرؤية واضحة)، لافتاً إلى ضرورة معالجة المشكلات للعمال لضمان الأداء، وأضاف أن الراتب دون الطموح، لكن هناك دراسة حددت الحد الأدنى وستطبق منذ بداية هذا الشهر.
ومن جانبه حمَّل وزير العمل بحر إدريس أبو قردة السماسمرة  أسباب المشكلة الاقتصادية، وحرَّض الحركة النقابية بالأحياء على كسر تلك الحلقة التي تمشي بين المنتج والمستهلك، وقال: (إذا تمكنا من كسر حلقة السماسرة سنعبر بالاقتصاد إلى بر الأمان)، وأقرَّ بأن المفارقات بين الراتب والمعيشة مازالت موجودة، وقال: (لكن زيادة الحد الأدنى للرواتب بداية فقط للمعالجات وستتواصل).
 وفي ذات السياق أكد رئيس اتحاد عمال نقابات السودان يوسف عبد الكريم أن تنظيمات العمال النقابية والاتحادات المهنية والمعاشيين ورابطة المرأة هي الممثل الشرعي لفئات العمال والمهنيين والمعاشيين والمرأة العاملة، وأغلق الباب أمام التعامل مع أية تنظيمات غير شرعية ولا سبيل للتعامل معها، وطالب رئيس الاتحاد الحكومة بخفض الأسعار والتضخم والعمل على استقرار سعر الصرف وتوفير النقد وإزالة صفوف الخبز والوقود خلال العام الجديد، مشدداً على ضرورة الصبر حتى تتم المعالجات، وأضاف قائلاً: (إن عشنا لن نعدم قوتنا وإن متنا لن نعدم قبرنا) وتابع قائلاً: (السفينة لن تغرق).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك