السودان الان

البرلمان يُمدّد الطوارئ في كسلا وشمال كردفان و(الشعبي) يعترض

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

البرلمان: صابر حامد

صادقت الهيئة التشريعية القومية بمجلسيها “الوطني والولايات” بالأغلبية وبالتصويت وقوفاً على المرسومين الجمهوريين رقم “47” و “48” بمد حالة الطوارئ بولايتي شمال كردفان وكسلا لفترة “6” أشهر أخرى تنتهي في العشرين من يونيو المقبل، فيما اعتراض نواب حزب المؤتمر الشعبي و”3″ نواب من المستقلين.

وشدد نائب رئيس مجلس الولايات، محمد الأمين خليفة خلال مداولات البرلمان حول المرسومين في جلسة أمس، إلى أن ضرر فرض الطوارئ أكبر من نفعها، بجانب الصرف الكبير للأموال، ونوه إلى أنها غير قابلة للمراجعة، ونوه النائب آدم كنه، إلى أن الطوارئ لم تقلل من الجرائم، وقال: “حال تمديد الطوارئ بالولايتين يجب تمديد الطوارئ بكل الولايات”.

فيما وصف النائب البرلماني، عبد الرحمن عبد الرحيم النواب المعترضين على مد الطوارئ بأن لديهم غرضاً في أنفسهم، وقال: “أعوذ بالله من أصحاب الأغراض”.

وحذر رئيس لجنة الزراعة، عضو حزب المؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة، النواب من الموافقة على إجازة المرسومين لجهة أنهم سيحاسبون أمام الله على أي ضرر للمواطنين جراء مد الطوارئ، مطالباً النواب بعدم الموافقة ليقوا أنفسهم من الجحيم وقال مخاطباً النواب: “أنسيتم الموت ونسيتم حساب الله تعالى”، وأشار إلى أن مبررات فرض الطوارئ بالولايتين المتمثلة في تهريب السلع وتجارة البشر والمخدرات والانفلات والمهددات الأمنية ليست كافية للتمديد فضلاً عن أن الطوارئ تأتي بسمعة سيئة للسودان خارجياً، وأضاف: “إذا كانت هذه المبررات كافية فولاية الخرطوم أولى بالطوارئ، هل هنالك أنفلات أمني أكبر من الذي يحدث في الخرطوم حالياً”.

وكشف بشير آدم رحمة عن تلقيه شكاوى من مواطنين بولايتي شمال وغرب كردفان ضد منفذي الطوارئ بالولايتين ، وأكدوا له أنه عند ذهابهم لتدوين بلاغات لا يتم فتحها من قبل السلطات المختصة بحجة قانون الطوارئ.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك