السودان الان

مع اقتراب موعد قيامها المضروب الثانوي والأساس .. (تساؤلات) عن يوم الامتحان

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم:ابتسام حسن

8 اسابيع بالتمام تفصل عن بدء امتحانات الشهادة الثانوية من الموعد المضروب لها فى الثانى من مارس المقبل ،وعلى غير العادة قدمت امتحانات شهادة الثانوى لهذا العام على امتحانات شهادة الاساس المحدد لها فى 18 من مارس المقبل ،غير ان العام الدراسى الحالى حفل بإنقطاع بخلاف الاعوام السابقة ، أسباب متعددة عملت على تعطيل الدراسة والتقليل من الايام المحددة لها ،منها المشاكل التى ارتبطت بفصل الخريف ومن بعدها الدورة المدرسية واخيرا الاحداث التى اندلعت بعدد من الولايات مؤخرا وادت الى تعطيل الدراسة فى عدد من الولايات منها الخرطوم التى يصل عدد الطلاب بها الى نسبة 34% من جملة الطلاب بالولايات الاخرى ، ولتقديرات حكومية عطلت الدراسة للاحداث التى اندلعت مؤخرا والتى عزت اسبابها جهات حكومية لسلامة وامن الطلاب والتلاميذ ،غير ان خبراء تربويين اكدوا وجود مخاوف من مشاركة الطلاب فى الاحداث خاصة ان احداث عطبرة شارك بها عدد كبير من الطلاب .

وضع صعب

هذه الاوضاع احدثت ربكة بين الطلاب واولياء امورهم من مصيرهم الدراسى وطرح تساؤلات عديدة لم يجدوا لها اجابة منها هل سيتم تاجيل امتحانات شهادتى الاساس والثانوى وهل يمكن تعطيل العام الدراسى باكمله وعدد من الاستفهامات التائهة وسط صمت مطبق من وزارة التربية والتعليم بالولايات المعنية، ووصف خبراء تربويون الوضع الراهب لمصير الطلاب بالصعب عازين تعطيل الدراسة لمسائل خاصة بالامن القومى للبلاد ،غير ان وزارة التربية والتعليم العام دائما ما تتحدث فى مثل هذا وضع بان امر امتحانات شهادة الاساس شأن ولائى معنية به وزارات وادارات التعليم بالولايات وان الوزارة معنية بالتخطيط فقط ولا شأن لها بالتقويم الدراسى وان جل ما يعنيها فى هذا الامر ان تكمل الولايات المنهج فى الايام المحددة للعام الدراسى.

معالجات منتظرة

مصدر مطلع بالوزارة رفض الافصاح عن هويته اكد لـ(الصيحة) ان الامر متروك لتقديرات ادارات التعليم بالولايات، مطالبا تلك الادارات ان تضع معالجات مثل تكثيف الحصص لفترات صباحية ومسائية على ان يكتمل العام الدراسى فى وقته المحدد له متوقعا استناف الدراسة فى اقرب وقت، سيما ان العام الدراسى مربوط بالعام الدراسى الجامعى فضلا ان العام الدراسى المقبل متوقع ان يبدأ فى نهاية مايو او بداية ينويو المقبل هذا غير ماهو موضوع فى الحسبان من تعطيل الدراسة لظروف فصل الخريف المقبل فى العام الجديد وعطلة الدورة المدرسية ، واكد المصدر عدم وجود حلول غير تكثيف الدراسة فى ما تبقى من اسابيع من الايام الدراسية سيما ان الاحداث التى اندلعت بالبلاد غيرت من خطة الوزارة وانه حسب التقويم الدراسى فان الفصل الاول والثانى من المرحلة الثانوية تبقى لهم من الموعد المحدد للجلوس للامتحانات اسبوعين ،لكنه عاد وقال ان معظم المدارس الخاصة شارفت على الانتهاء من المقرر من المناهج الدراسية لالتزامها بتدريس حصصها مكتملة ، بخلاف المدارس الحكومية ،وتوقع ان يكتمل العام الدراسى فى موعده المحدد له بالمقارنة بما حدث فى سبتمبر من العام 2013 التى اندلعت فيه احداث مشابهة ادت الى تعطيل عدد من ايام الدراسة واعتبر ان سلامة وامن التلاميذ فوق كل اعتبار، وزاد (قد تكون الدولة مطلعة على اشياء غائبة عن الغير)، وعاد واكد ان اولياء التلاميذ غير مرتاحين وغير راضين من عدم اكتمال الجرعات من المنهج.

استحالة

واكد الخبير التربوى الشعرانى الحاج لـ(الصيحة) استحالة ان يكتمل المنهج الدراسى فى ما تبقى من ايام من موعد الامتحانات الثانوية، ودعا الى ضرورة اعادة النظر فى الايام الدراسية المحددة فى التقويم لهذا العام، سيما ان الدراسة تعطلت لثلاث مرات فى هذا العام هى ظروف الخريف والدورة المدرسية والاحداث التى اندلعت مؤخرا ،ويشير الشعرانى الى العدد الكبير المتأثر بالاحداث منها ولاية الخرطوم التى يمثل طلابها 34% من طلاب السودان، فضلا عن تأثر اربع ولايات اخرى بالعطلات، ووصف ما حدث بانه جريمة فى حق الطلاب، ولابد ان تستشعر الجهات المعنية حجم المسؤلية، ووصف العطلة بانها غير منطقية، وقال نحن كمهنيين نطالب بتاجيل الامتحانات، مشيرا الى حالة الطلاب واولياء الامور التى وصفها بالمرتبكة فى وقت تلوذ فيه وزارة التربية بالصمت.

مشكلة كبيرة

اما الخبير التربوى بهاء الدين على فقد أشار إلى ان المشكلة كبيرة خاصة بعد ان اصدرت الوزارة قرارا بتقديم امتحانات الشهادة الثانوية فى الثانى من مارس المقبل بعد ان كان محدد لها التاسع عشر من مارس فى عدد من السنوات، وقطع بضرورة وضع معالجات من قبل وزارة التربية، مشيرا الى انه اذا استمر الوضع على ماهو عليه لابد من تاجيل الامتحانات، لجهة ان المناهج الدراسية لم تكتمل فى العديد من المدارس ،وتوقع ان تستأنف الدراسة قريبا.

تكهنات

بدوره قطع التربوى عوض الشيخ بان التكهنات غير معروفة وهناك غموض افرزه صمت وزارة التربية والتعليم بالولايات التى تم تعطيل الدراسة فيها، متوقعا ان يكون سبب العطلات مرده الى مشاركة الطلاب فى الاحداث، واكد عدم اكتمال المنهج الدراسى، واشار الى وجود تكهنات بتاجيل امتحانات المرحلة الثانوية الى شهر ابريل المقبل .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك