السودان الان

كشف عن مساعيه لإعادة ثقة الجمهور في القطاع المصرفي بنك السودان المركزي يطرح سياسته النقدية للعام 2019

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

محمد خير الزبير: “شغالين نقفل في المواسير المؤدية للسوق الموازي”

الخرطوم: محجوب عثمان

قطع محافظ بنك السودان المركزي، بأنه لم يتسلم أي ودائع خلال الفترة الماضية، لكنه توقع أن يتحصل على ودائع مالية خلال الفترة المقبلة، وأكد أن بنك السودان يعمل على استقرار سعر الصرف من خلال “قفل المواسير” المؤدية للسوق الموازي، وكشف عن مساعيه لإعادة ثقة الجمهور في القطاع المصرفي،معلنا عن فتح التمويل العقاري والسيارات الإنتاجية وفق شروط، مؤكدًا شروع الحكومة في الدخول لإنتاج الذهب خلال الفترة المقبلة.

وقال الزبير خلال مؤتمر صحفي بـ “وكالة السودان للأنباء” أمس، أعلن من خلاله سياسات بنك السودان للعام 2019 أمس، أنها تستهدف تحقيق الاستقرار النقدي والمالي لتحقيق النمو المستدام، من خلال كبح جماح التضخم والوصول إلى المعدل السنوي له 27.1% واعتبر أن من شأن ذلك المساهمة في تحقيـق معـدل نمـو حقيقـي في الناتج المحلي الإجمالي يقدر بنسبة 5.1%.

وكشف الزبير عن استمرار سياسات الدفع الإلكتروني وإضافة 1850 ماكينة صراف آلي و500 ألف نقطة بيع الكترونية خلال العام 2019م، مشيرًا إلى أن البلاد ستعمل على استقطاب موارد النقد الأجنبي من خلال عودة عائدات نفط الجنوب والتى تقدر بنحو مليار دولار سنوياً، فضلاً عن الدخول في تصدير الذهب عبر بنك السودان.

بدوره، طالب مدير عام السياسات والبحوث والإحصاء بالبنك المركزي، معتصم عبد الله الفكي المصارف والمؤسسات المالية غير المصرفية بضرورة تطوير الضوابط التنظيمية والإرشادات في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح، وفقاً للمتطلبات الدولية الصادرة من مجموعة العمل المالي الدولية وكل القوانين والموجهات المحلية والإقليمية.

وطالب بإحكام التنسيق بين هيئات الرقابة الشرعية بالمصارف والمؤسسات المالية والهيئة العليا للرقابة الشرعية؛ وذلك في إطار تطوير وتعميق أسلمة الجهاز المصرفي والمؤسسات المالية، مضيفاً بتطبيق الالتزام بالموجهات الفقهية لمختلف صيغ التمويل الإسلامي، مع التركيز على تنشيط السوق ما بين المصارف والمؤسسات المالية وابتكار أدوات مالية جديدة تساعد في إدارة السيولة وابتكار أدوات وصيغ التمويل بالنسبة للتمويل الأصغر والصغير والمتوسط وإعداد مراشد فقهية لصيغ الإجارة، بالإضافة إلى رفع قدرات العاملين في الجوانب الشرعية والفقهية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك