السودان الان

الشرطة تفرق احتجاجات في قلب الخرطوم

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

شارك بالواتساب

الخرطوم: الإنتباهة
خرج المئات في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى أمس في موجة احتجاجات متصلة لأكثر من (10) أيام للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وحل الضائقة الاقتصادية، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للمدمع لتفريق الحشود. وانتشرت على امتداد الشوارع المحيطة بالمكان قوات شرطية وأمنية كبيرة، وتم إغلاق المحال التجارية ومنع السيارات من الوقوف بالمنطقة. بالمقابل أكدت قوات الشرطة اكتمال استعداداتها كافة لتأمين احتفالات أعياد الاستقلال ورأس السنة الميلادية حتى يمارس المواطن حياته بصورة عادية، وأكدت هدوء الأحوال الأمنية بكل ولايات البلاد التي لم تشهد أية أحداث غير طبيعية. وقال المتحدث، الرسمي باسم قوات الشرطة اللواء شرطة هاشم علي عبد الرحيم، إن الأحوال الأمنية هادئة بولاية الخرطوم وكل ولايات السودان، حيث لم تشهد أية أحداث غير طبيعية، وأضاف -وفقاً لـ(وكالة السودان للأنباء)، أن قوات الشرطة قد أكملت استعداداتها كافة لتأمين الاحتفالات بأعياد الاستقلال ورأس السنة الميلادية حتى يمارس المواطن حياته بصورة عادية.
وفي ذات السياق كشفت الحكومة عن تشكيل لجان تحقيق من وزارة العدل والنائب العام والسلطات المختصة، للتحقيق حول الأحداث التخريبية التي شهدتها عدد من الولايات، مبينة أن التحريات الأولية أثبتت أن هناك جهات خارجية تستهدف السودان ولا تريد له التقدم بإشغاله بالتظاهرات والأكاذيب الإعلامية.
وقال وزير الإعلام والاتصالات بشارة جمعة أرور الناطق الرسمي باسم الحكومة للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن التحريات في مراحلها الأولية وذلك بتصنيف نوع وعدد البلاغات، مشيراً إلى أن الحكومة اتهمت بشكل مباشر منسوبي حركة المتمرد عبد الواحد محمد نور بالضلوع في أحداث التخريب الأخيرة، مبيناً أنها ستملك الرأي العام الحقائق كاملة دون نقصان، مؤكداً أن أي متهم تثبت براءته سيتم إطلاق سراحه فوراً، كاشفاً عن ضلوع جهات استخباراتية خارجية في هذه التظاهرات ودعم بعض الجهات لتأجيج نيران الفتنة بالبلاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك