السودان الان

أكثر من "300" طفل لاجئ من دولة الجنوب بلا أسر في مخيمات بإثيوبيا

صحيفة الصيحة
مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

جوبا: وكالات

كشفت منظمات مجتمع مدني عن حصرها لأكثر من “300” طفل من لاجئي دولة جنوب السودان في إثيوبيا، انفصلوا عن أولياء أمورهم منذ اندلاع الحرب الأهلية بجنوب السودان في العام 2013.

وقال مدير منظمة المجتمع الخارجي للتنمية، شيراي توت، رئيس منظمة مجتمع النوير بدولة إثيوبيا، إنهم تمكنوا من تسجيل (324) طفل وطفلة تتراوح أعمارهم من (6 إلى 17) عامًا انفصلوا عن أسرهم منذ اندلاع القتال عام 2013 ويوجدون حاليًّا في العديد من المخيمات بإثيوبيا.

وأوضح توت، أن هؤلاء الأطفال هربوا من القتال من مدن ملكال ، بور، جوبا ومدن أخرى، وليس لهم معلومات عن أماكن أسرهم حتى الآن، مبينًا أن غالبية الأطفال يوجدون في معسكر طرفام للاجئي جنوب السودان بإثيوبيا.

وقال توت ، إن معسكر طرفام للاجئين به (143) طفل ، وشاركولا (37) طفلاً ، وجوف (31) طفلاً ، ومعسكر فينيودو (46) طفلاً وداخل العاصمة الإثيوبية أديس أبابا (669) طفل، مبينًا أن بعض الأطفال فقدوا أمهاتهم وآخرين فقدوا آباءهم.

وتابع الناشط المدني، أن الأطفال الموجودين داخل العاصمة أديس أبابا لا يتلقون التعليم بسبب الظروف الاقتصادية، موضحًا أن المنظمة تقوم فقط بتوفير الملابس لهم نتيجة لضعف التمويل.

وأوضح توت، أن المنظمة تعمل في مجال تقديم استشارات حول الصدمات النفسية لهؤلاء الأطفال، مشيرًا إلى وجود تحديات بشأن لمّ شمل الأطفال بأسرهم نتيجة لفقدان قنوات الاتصال بسبب عدم الاستقرار الأمني.

وتشير التقارير الأممية إلى أن الحرب والمجاعة في جنوب السودان أجبرتا نحو مليوني طفل على الفرار من منازلهم، بجانب ارتكاب الجرائم المتعلقة بالعنف الجنسي والجسدي والتجنيد الإجباري للأطفال من قبل الأطراف المتحاربة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الصيحة

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة

صحيفة الصيحة

أضف تعليقـك