اخبار الرياضة

في أولى مبارياته في نهائيات أمم افريقيا بزامبيا تعادل إيجابيا.منتخبنا الوطني الشاب يفرط في الفوز على السنغال بأمم إفريقيا

مصدر الخبر / جريدة الصحافة

زامبيا ـ الصحافة
فرط شباب السودان، تحت 20 عامًا، في تقدمه على نظيره السنغالي، بهدف ليستقبل مرماه هدف التعادل في الوقت القاتل، التي جرت احداثها عصر امس ، لتنتهي مواجهته الأولى بالمجموعة الثانية بمدينة أندولا الزامبية، ضمن نهائيات بطولة كأس أمم إفريقيا للشباب بالتعادل بهدف لكل.
أحرز للسودان لاعب الوسط حسن متوكل من ركلة جزاء، إثر مخالفة ارتكبت مع خالد النعسان في الدقيقة 15، وأدرك إبراهيما أنيايي التعادل للسنغال في الدقيقة 88
فوجئ السودان بهجوم سريع ومباشر من منتخب السنغال، عبر ضربة رأسية خطيرة من أنداي شتتها الدفاع وهي في طريقها للمرمى الخالي، ورد السودان في الدقيقة 3 بهجمة منظمة وصلت لحسن متوكل الذي تلاعب بالمدافع وسدد كرة بيسراه مباشرة في المرمى لكنها لامست مدافعا آخر وتحولت لركلة زاوية.
وتسببت سرعة لاعبي هجوم السودان في ظهور بداية المعاناة للسنغال حيث تسلم المهاجم عيد مقدم الكرة واستدار من قائد وراوغ مدافع السنغال مامادو ديارا الذي عرقل عيد وهو في طريقه للمرمى ليطرده الحكم ويكمل المنتخب السنغالي المباراة بـ10 لاعبين.
ونجح أسلوب اللعب الطويل خلف المدافعين في تقدم السودان بهدف السبق في الدقيقة 18، وذلك حين لعب الحارس أبوجا كرة عالية خلف المدافعين فتدخل النعسان ولامس الكرة وفي لحظة السيطرة أسقطه المدافعان داخل الصندوق ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها حسن متوكل بهدوء على يمين الحارس.
وفي الشوط الثاني، ظهر المنتخب السنغالي أكثر إصرارًا بينما حاول منتخب السودان، الدخول في أجواء المباراة ولكن كثرت أخطاء لاعبيه في التمريرات، فاستغلها لاعبو السنغال لشن هجمات مرتدة، كما شاب أداء السودان اللعب بدون ثقة وبدفاع مرتبك وغير منظم أحيانا بتواجد أكثر من لاعب في مركز واحد.
وشكل لاعب وسط السنغال إبراهيما أنياي خطورة بالغة على السودان، واخترق أنداي دفاع السودان في الدقيقة 60 وسدد كرة ارتدت من أعلى القائم الأيمن، ثم حوّل الحارس أبوجا كرة عالية معكوسة من مسارها كانت في طريقها لإبراهيما في الدقيقة 68
وأجرى السودان تغيرين حيث خرج حمدتو في وسط الملعب ودخل مصعب كردمان، ومحمد عباس في الهجوم بدلا عن عيد مقدم.
وتعثرت مجهودات لاعبي السودان في إضافة الهدف الثاني، بسبب سوء التقدير وعدم التركيز خاصة في الفرصة التي تلاعب فيها عيد مقدم بالحارس الذي خرج عن مرماه وبدلا من أن يسدد في المرمى الخالي استدار بالكرة وحاول التمرير للنعسان الذي احتسب عليه الحكم تسللا في الدقيقة 87.
ليعاقب المنتخب السنغالي نظيره السوداني ويحرز التعادل من كرة لعبها الحارس للظهير الأيمن وتباطأ لاعبو السودان في تنظيم الدفاع، ليفشلوا في تشتيت الكرة المعكوسة التي عادت من اسفل القائم لتجد إبراهيما الذي وضعها بثبات في المرمى.
لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1، ويضع كل منتخب نقطة في رصيده ويواجه منتحبنا الوطنى الشاب غدا الكمرون فى ثانى مباراياته فى مجموعة الموت .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصحافة

عن مصدر الخبر

جريدة الصحافة