السودان الان

الوالي يمتدح برامج التنمية والمشروعات المستقبلية بالخرطوم

مصدر الخبر / قناة السودان

(سونا) –  امتدح والي ولاية الخرطوم الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين الجهود التي اضطلعت بها محلية الخرطوم في إنجاز عدد من مشروعات التنمية خلال الفترة السابقة في إطار إعمار المدارس وتأهيل المراكز الصحية والأسواق وإنشاء الحدائق العامة والإسهام بفعالية في مشروعات البنى التحتية فضلاً عن فتح آفاق أوسع في مجالات التعاون الخارجي مع الشركات العالمية المختصة في تطوير المدن مما أثمر عنه مشروعات مشتركة منها ما تم إنجازه ومشروعات أخرى قيد التنفيذ

ووجه  الوالي خلال برنامج التسليم والتسلم بولاية الخرطوم والذي ينتظم وزارات ومحليات الولاية بحضور والي ولاية الخرطوم السابق الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين ومعتمد محلية الخرطوم الفريق الركن أحمد علي  أبو شنب ومدراء الادارات العامة بالمحلية وجه بقيام خطة تركيزية للفراغ من المشروعات القادمة تضمن سرعة الإنجاز عبر التمرحل في القيد الزمني للعمل حسب أهمية المشروع والخدمة المقدمة للمواطنين ، لافتاً بأن المشروعات المستقبلية لمحلية الخرطوم تمثل مرتكزاً أساسيا لتعظيم الإيرادات المتحصلة مستقبلاً .

من جانبه كشف معتمد الخرطوم عن الارتفاع المضطرد في الإيرادات خلال الأعوام الثلاثة المنصرمة حيث بلغت نسبة المتحصل خلال العام  2016م (92%) بينما ارتفعت في العام 2017م إلى (107%) فيما ارتقت بصورة كبيرة خلال العام 2018م بنسبة بلغت (125%) كأعلى نسبة تسجل خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي انسحب عليه ارتفاع ملحوظ في الارتقاء بالخدمات وتوسعاً في  مشروعات التنمية والتي أثمرت عن تشييد وإعادة تأهيل (60) مدرسة أساس بجميع الوحدات الإدارية منها (10) مدارس من طابقين وإعادة تأهيل (10) مراكز صحية بمواصفات حديثة وإنشاء وتأهيل (4) أسواق كبيرة فضلاً عن شراء أكبر أسطول من الآليات الثقيلة والمتحركات العاملة في النظافة ومشروعات التنمية والتحصيل وترحيل الموظفين وتشييد أكبر ورشة متكاملة لصيانة المركبات الحكومية وإنشاء عدد من الحدائق العامة الكبيرة منها حدائق ملتقى النيلين وشارع الغابة والطابية شرق علاوة على تطوير الخدمات بالأحياء والأسواق عبر تأهيل البنيات التحتية وإنشاء المصارف ورصف الطرق بالإنترلوك وتنظيم الأسواق ومواقف المواصلات وإزالة التعديات والمخالفات وتمليك الشرائح الضعيفة وسائل إنتاج.

وأشار معتمد الخرطوم إلى المشروعات الاستراتيجية القادمة والمجازة وفي مقدمتها تشييد كورنيش النيل قبالة قاعة الصداقة بطول (2) كيلو كأكبر مشروع سياحي بالخرطوم وعدد من الحدائق العامة بمداخل المحلية وإنشاء أكبر سوق مركزي للخضر والفاكهة من ثلاثة طوابق جنوب الخرطوم وتوريد فرن آلي حديث من دولة تركيا بإنتاجية مليون رغيفة في اليوم لتخفيف أعباء المعيشة وفك ضائقة شح الخبز.

وكشف عن استقبال المحلية  خلال الأيام القادمة عدد (50) بص مواصلات منحة مجانية مقدمة من بلدية إستانبول  فضلا عن وصول معدات لتأهيل الطرق ومصارف الأمطار من  ألمانيا الإتحادية.

من جانبه أكد والي ولاية الخرطوم السابق الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين بأن محلية الخرطوم تمضي بخطى حثيثة لإنجاز أكبر المشروعات التي تهم مواطني الخرطوم وتتلمس احتياجاتهم في مختلف مجالات التنمية نتيجة للخطط الإستراتيجية التي يعمل بها القائمون على أمر المحلية والذين تعدوا مرحلة التفكير المحلي بالإستعانة بالخبرات العالمية مما ترتب عليه إنجاز مشروعات كبيرة وأخرى في الطريق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة السودان

عن مصدر الخبر

قناة السودان