السودان الان

كبر: المرحلة المقبلة تتطلب تضحيات للوصول لبر الأمان

شبكة الشروق
مصدر الخبر / شبكة الشروق

أكد نائب رئيس الجمهورية، عثمان محمد يوسف كبر، أن المرحلة المقبلة تتطلب تضحيات كبيرة للوصول إلى بر الأمان لأنها تعتريها مشكلات عديدة، مشدداً على أهمية تحسين معاش الناس وإخماد نار الحرب بمناطق النزاعات وإشاعة السلام.

وناشد كبر خلال استقباله وفداً شعبياً من قبيلة الرزيقات بمنزله بضاحية كافوري يوم الجمعة، الجميع للتكاتف والتعاضد وتعزيز الجهود الرامية لإشاعة الأمن والاستقرار.

وأضاف نائب الرئيس أن المرحلة القادمة صعبة وتعتريها مشاكل عديدة، كما أنها بحاجة إلى حصافة وصبر وجرأة وتتطلب تضحيات كثيرة للوصول إلى بر الأمان، داعياً إلى فتح صفحة جديدة وتناسي المرارات والنظر نحو المستقبل بروح جديدة بعيداً عن مرارات وجراحات الماضي لتحقيق التنمية والأهداف المنشودة.

وأشاد كبر بالدور الكبير الذي لعبته قبيلة الرزيقات في وأد الفتنة في دارفور، من بين المجاهدات والتضحيات التي قام بها الناس.

وأعلنت قبيلة الرزيقات من منزل نائب الرئيس، عن ترحيبها ومباركتها لقرارات الرئيس، عمر البشير، السياسية والاقتصادية، كما تقدمت بأصدق التهاني الحارة ودعمها اللامحدود لنائب الرئيس، عثمان محمد يوسف كبر.

وقال أمير الرزيقات بالخرطوم، إن عموم أبناء القبيلة أتوا يباركون المنصب ويسألون الله خالص الدعاء أن يسدد خطى سيادة نائب الرئيس في مهمته الجسيمة، وقال لكبر “تلقانا قدامك” في إشارة إلى التأييد والسند التام.

وأكد على العمل سوياً من أجل وحدة البلاد أرضاً وشعباً، وقال إن كبر إنسان يتمتع بالحكمة والمروءة والقيم والمثل الفضيلة، وإنها محاسن لم تأتِ من فراغ باعتباره معلماً ومربي أجيال.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الشروق

عن مصدر الخبر

شبكة الشروق

شبكة الشروق

أضف تعليقـك