السودان الان

والي كسلا: لا نحتاج إلى “دقيق وسكر” إنما إعمار

والي كسلا: لا نحتاج إلى “دقيق وسكر” إنما إعمار

وصفت حكومة ولاية كسلا الدمار الذي تعرضت له الولاية بسبب السيول والفيضانات أنه بسبب (العين)، حيث قالت ” كسلا سُحرت، لكنها الآن تبخرت وتحصنت”.

وأعلنت الولاية رفضها للمساعدات المتمثلة في “الزيت والدقيق والسكر” لأنها تحتاج مساعدة التنمية والإعمار، وتخوفت من حدوث كارثة بسبب نهر القاش .

وقال والي الولاية آدم جماع، خلال مؤتمر صحفي بمجلس الولايات يوم (الأربعاء) إن التكلفة الكلية لإعمار كسلا تبلغ ما يقارب مليارات، حيث أشار إلى انهيار 1990 منزلاً بكسلا انهياراً كلياً و (2492 ) انهياراً جزئياً، موضحاً أنه سيتم ترحيل المواطنين الذين يسكنون في مجري القاش، وقال “لسنا مسؤولين من الذين يخالفون هذا القرار”.

وذكر آدم أنه لم يمنع دخول الإغاثة للولاية لكنه شدد على ضرورة تنظيم الدعم الذي يصل إلى الولاية حتى لا يتسول المواطن لأي جهه .

من جانبه قال نائب رئيس مجلس الولايات يوسف هباني إن الضرر بالمنازل بلغ 795 مليون جنيهاً.

فيما بلغ الضرر بالمرافق الحكومية (889) مليون جنيهاً.

وأشار إلي تبني حملة مع المؤسسات الداعمه لتوفير جزء من المبلغ الكلي لإعمار الولاية .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك