السودان الان

البشير: (كل مسؤول في موقعه حتي ننتهي من الدولار بي كم)

أعلن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير عن إجراءات وترتيبات عملية سيكون فيها الحل السريع والإسعافي والناجع لحل الأزمة الاقتصادية وكشف عن إطلاق الشورى لنفير لإخراج البلاد من تلك الأزمة، وقال البشير:
نتحزم ونتلزم وكل مسؤول في موقعه حتى ننتهي من الدولار بي كم والدولار طلع أم نزل وتابع: إجراءاتنا جاهزة ونتائجها مضمونة، وأكد أنه في اجتماع الشورى القادم سنترك الأزمة خلفنا وأرجع تفاقم الأزمة الاقتصادية لضغوط خارجية وقال: الأزمة ليست مشاكل داخلية أو تقصيراً ولا نعفي أنفسنا من المسؤولية وتابع: لكن هناك ضغوط خارجية تريد أن ترجعنا، ولكن لن نركع، وكشف البشير عن رفضه لحلول وصفها بالسهلة. وقال: هناك حلول سهلة ولكن غالية وثمنها كبير ورفضنا بيع استقلالنا وتوجهاتنا وقرارنا بأي ثمن وتابع: نحن نؤمن بأن الأرزاق بيد الله، لكن هناك تدبير وإجراءات من البشر والمسؤولين والقابضين على مفاصل البلاد، وحيا الرئيس الشعب السوداني والمواطن وقال إن المشكلة الاقتصادية هي الأولى وهي مؤثرة بصورة كبيرة وتأثيرها واضح على معاش الناس ونحيي المواطن الذي تعامل مع هذه الظروف بمسؤولية كبيرة، وأكد الرئيس أن السودان ليس فقيراً وإمكاناته ليست ضعيفة بما يمتلكه من موارد وراهن البشير على إمكانية الخروج من الظروف الراهنة وقال: مررنا بظروف أخطر وخرجنا أقوى منها.

الجريدة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك