السودان الان

بيان من الحزب الجمهورى

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من الحزب الجمهورى

الى جماهير الشعب السودانى الأبي:-

*نخاطبكم اليوم والبلاد تمر بمحنة شديدة ووضع مأزوم من جميع نواحيه السياسية والاقتصادية والاجتماعية ينذر بفتنة تصيب البلاد والعباد في حال إستمرار نظام حكم الإسلاميين القائم وهو ينتج فيالأزمات في محاولاته للبقاء في السلطة ولو على أشلاء المواطنين حتى تعمقت الأزمة الأقتصادية

واصبحت عصية على الحل والمواطن السوداني يدفع ثمنها رهقاً وضنكاً ومعاناة فوق طافته.

*إن الدعوة لقيام الإنتخابات العامة التى يقودها النظام الحاكم ويروج لها كوسيلة للتبادل السلمى للسلطة لهى محاولة من النظام للإلتفاف حول الازمة الحقيقية التى يواجهها نتيجة لإنسداد أفق حلول أزمة الحكم،ونفاذ كل حيل بقائه. إن الدعوة للانتخابات كإستحقاق دستورى فى ظل النظام القائم مرفوضة من حزبنا شكلاً ومضموناً ، وأكثر من ذلك فإن الإنتخابات وإن إستوفى النظام كل استحقاقات قيامها فإنها في تقديرنا ليست هي السبيل العاجل للخروج من أزمة البلاد الماثلة.

*إننا لانرى ان هنالك فرصة لأى حل سوى ذهاب النظام القائم من تلقاء نفسه أو بواسطة المقاومة السلميةالجسورة وقيام حكومة إنتقالية لا تعزل أحدا و تؤسس لدولة القانون وإعلاء قيم الحرية التى تمكن الشعب السودانى من ممارسة حقوقه السياسية والاقتصادية المسلوبة .

إن أى حراك لإزالة النظام القائم يجب أن يستصحب معه فكرة التغيير التى تقيم الصلاح مكان الفساد. وإلاستكون نتيجة التغيير تكراراً للتجارب الفاشلة التى منيت بها البلاد عبر مراحل الحكم الوطنى مدنيا كان اوعسكرياَ.

*وفى ظل هذا الوضع يصبح الواجب المباشر هو المناهضة السلمية لهذا النظام الذى فقد كل مقومات البقاء.

حفظ الله بلادنا وأهلها من الشرور والفتن وهيأ لها سبل النماء والسلام

الحزب الجمهوري

الخرطوم13يونيو2018. 28 رمضان 1439 هجرية

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك