السودان الان

الملحق العسكري الأمريكي يؤكد من الفاشر: الأوضاع الأمنية ممتازة

المجهر السياسي
مصدر الخبر / المجهر السياسي

الفاشر – المجهر
 جدد والي شمال دارفور “عبد الواحد يوسف إبراهيم” عزم الحكومة على المضي قدماً في معالجة كل الآثار السالبة التي خلفتها الحرب على مجتمع الولاية وعلى رأسها تخيير النازحين بالمعسكرات بين العودة إلى مناطقهم الأصلية بعد توفير الخدمات الأساسية بها، أو الدمج في مجتمعات المدن التي يعيشون حولها.
جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه بمقر حكومة الولاية بالفاشر أمس (الأحد) الملحق العسكري لدى السفارة الأمريكية بالخرطوم المقدم “جورن دونق” الذي زار الولاية أمس، واستعرض الوالي “عبد الواحد” في التنوير الذي قدمه للمسؤول الأمريكي، جهود حكومته وسعيها لتحقيق المصالحات بين المكونات الاجتماعية بالولاية بغرض إزالة الآثار التي خلفتها الحرب وإعادة رتق النسيج الاجتماعي، متطرقاً كذلك لخطة الحكومة في مجال جمع السلاح وتقديم الخدمات وتنفيذ مشروعات التنمية للمواطنين. من جهته امتدح الملحق العسكري للسفارة الأمريكية بالخرطوم “جون بونق” الأوضاع الأمنية بشمال دارفور التي قال إنها شهدت تحسناً كبيراً، وأن الولاية تعيش أوضاعاً ممتازة ووصف المقدم “جون” في تصريح صحافي عقب لقائه والي شمال دارفور الأوضاع الأمنية بالممتازة” مشيداً بالتنسيق القائم بين الأجهزة الأمنية بالولاية والمركز من أجل استتباب الأمن، مشيراً إلى أنه تنسيق جيد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة المجهر السياسي

عن مصدر الخبر

المجهر السياسي

المجهر السياسي

أضف تعليقـك