اخبار الاقتصاد

دورة تدريبية عن سلامة الاغذية بمشاركة 21 دولة افريقية.المنصوري : استخدام المواد الكيميائية بطريقة غير مرشدة زادت معدلات السرطان والعقم

جريدة الصحافة
مصدر الخبر / جريدة الصحافة

الخرطوم : رحاب عبدالله
حذّر خبراء بيطيريون من خطورة الاستخدام غير المرشد للادوية البيطرية والكيمائيات في الانتاج الحيواني مشيرين إلى أن استخدام المواد الكيميائية الضارة بصحة الانسان بطريقة غير مرشدة نتجت عنه زيادة معدلات امراض السرطان والتشوهات الخلقية للاجنة والحساسيات وغيرها من الامراض الاخرى ونبهوا لخطورة الامر وضرورة التدريب المنضويين تحت القطاع على قياس المعدل المسموح به لحد الامان .
جاء ذلك خلال مشاركتهم امس في الدورة التدريبية عن سلامة الأغذية بمشاركة 21 دولة افريقية بالإضافة إلى السودان بوزارة الثروة الحيوانية ، والتي تستمر حتى الخميس المقبل 13 إبريل والتي ينظمها المعمل المركزي للبحوث البيطرية بسوبا والمركز القومي لأبحاث الأغذية بشمبات ، بحضور وزير الثروة الحيوانية ووكيل الوزارة ومدير المعمل المركزي للبحوث وخبيرة المنظمة الدولية للطاقة الذرية .
وخاطب بروفيسور موسى تبن موسى، وزير الثروة الحيوانية الجلسة الافتتاحية لدورة سلامة الأغذية التي ينظمها المعمل المركزي للأبحاث البيطرية بسوبا والمركز القومي لأبحاث الأغذية بشمبات.
وقال تبن إن الدورة تأتي بدعم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبحضور 22 مشاركاً من 17 دولة إفريقية، وتندرج تحت مشاريع افرا (AFRA) من الدول الإفريقية، مؤكداً أن الدورة تهدف لدراسة أخطار الأحياء الدقيقة (Microbiology ) وأثرها على صحة وسلامة الغذاء وإنشاء شبكة معلوماتية بين الدول الأعضاء المشاركة من الدول الإفريقية لتبادل الخبرات بينهم.
من ناحيته قال الدكتور يوسف حسين المنصوري مدير المعمل المركزي للبحوث البيطرية إن هذه الدورة تأتي في إطار الغذاء وقياس المواد الضارة والكيميائية بالغذاء مشيراً إلى أن استخدام المواد الكيميائية الضارة بصحة الانسان بطريقة غير مرشدة نتجت عنه زيادة معدلات امراض السرطان والعقم وغيرها من الأمراض .
وقال إن الدورة تهدف إلى التوعية والارشاد لقياس المتبقيات الكيميائية في الأغذية باستخدام تقانات في المعامل وفقا للمواصفات العالمية الدولية لسلامة الأغذية ، مشيراً أن هذه الدورة التي شاركت فيها مجموعة من الدول الافريقية تجئ بدعم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتهدف ايضا الى انشاء المعامل لقياس المواد الضارة بالغذاء والمواد الكيميائية.
وقال « معلوم انه الان تستخدم مواد كيميائية وبايولوجية في تقانات انتاج الغذاء ويتم احياناً بطريقة غير مرشدة بالتالي بدأت تحدث امراض كثيرة وخير دليل زيادة معدلات امراض السرطان والعقم والحساسيات والتشوهات الخلقية الجنينية كلها ناتجة عن الاستخدام غير المرشد للادوية البيطرية والمبيدات الحشرية .
مبينا ان المجموعة الافريقية الان في الوكالة الدولية تتبنى هذا المشروع من خلال شبكة سلامة الغذاء وتهتم بالتدريب على قياس المعدل المسموح به لحد الامان ، مبينا ان المتدربين الان يتلقون التدريب في معمل الابحاث المركزية سوبا في قسمي العناصر المشعة والبكتريا لمعرفة كيفية ان تكون القياسات صحيحة.
ويضيف المنصوري ان الاهتمام زاد في الاونة الاخيرة لزيادة الامراض لافتا الى ان السودان ما زال في البدايات حيث سبقتنا دول افريقية واشار الى ان الهدف من هذا كله ان يتم عمل مسح لكل المنتجات ان تكون هنالك خطة قومية للمتبقيات الدوائية الكيميائية في الانتاج الحيواني حتى تكون مواصفة منتجنا الحيواني وفقاً للمواصفة العالمية في سلامة الغذاء.
مشيرا الى ان قطاع الانتاج في السودان معظمه يعتليه اشخاص غير مؤهلين «اميين» ولذلك الاستخدام للكيميائيات غير مرشد وزاد « فعلى سبيل المثال البوتاسيوم برومايد محسن للخبز عالمياً معمول به لكن هنا استخدامه تم بصورة غير مرشدة لذا تم منعه بسبب الامية بالتالي الاستخدام محتاج لبرامج ارشادية ومعرفة اس المشكلة « واقر بأن هنالك اشخاصا متعلمين ولكنهم يستخدمون الكيميائيات بطريقة غير مرشدة بهدف تحقيق ربحية اكثر .لافتا الى ان معمل سوبا هذا اول معمل ينشأ بمساعدة الوكالة الدولية والطاقة الذرية لقياس المتبقيات للمواد الكيميائية .
من جهتها أكدت الدكتورة عزة متوكل، منسق الدورة التدريبية بالمركز القومي لأبحاث الأغذية أن الدورة تأتي ضمن برامج ومشاريع الدول الإفريقية تحت مظلة افرا بدعم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال الهيئة السودانية للطاقة الذرية وتهدف لدراسة الأخطار المايكروبيولوجيا «الأحياء الدقيقة» وأثرها على صحة وسلامة الغذاء.
وقالت في تصريحات صحفية إن الدورة تهدف لإنشاء شبكة معلومات بين الدول الأعضاء المشاركين في الدورة لتبادل الخبرات في مجال اختبارات فحص وسلامة صحة الغذاء بالإضافة لتقوية شبكة العاملين في كل المراكز والمعامل المتخصصة في مجال صحة وسلامة الغذاء، وانتقلت عقب افتتاح فعاليات الدورة الي المعمل المركزي للبحوث البيطرية بسوبا وتستمر حتى الخميس 13 أبريل الحالي واوضحت ان الدول المشاركة هي السودان -انجولا – بورندي- بنين – بتسوانا – تشاد – الكاميرون – مصر – غانا- ليسوتو – موريتانيا – المغرب – موزمبيق – ناميبيا – السنغال – تونس – يوغندا – تنزانيا – زامبيا وزيمبابوي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصحافة

عن مصدر الخبر

جريدة الصحافة

جريدة الصحافة

أضف تعليقـك