اخبار الاقتصاد

الغرف التجارية تبحث سد حاجة دولة مالي من السلع والمنتجات السودانية.وجدي: ضعف صادر الذرة يتطلب التحرك نحو سياسة تغيير التركيبة المحصولية

جريدة الصحافة
مصدر الخبر / جريدة الصحافة

الخرطوم : رجاء
أكد اتحاد الغرف التجارية الاستعداد لسد حاجة الاسواق بدولة مالي من الصادر من السلع والمنتجات السودانية فى اتجاه سعي الاتحاد بالاتجاه نحو فتح اسواق جديدة بدول القارة الافريقية دعما للجهود المبذولة لتعظيم الصادرات السودانية ، وقال الدكتور يسن حميدة ابراهيم الامين العام للاتحاد انه بحث خلال لقائه بمكتبه بسعادة قنصل دولة مالي كيفية تنفيذ طلب ورغبة مالي فى استيراد عدد من السلع والمنتجات السودانية لسد حاجة الاسواق بمالي منها الى جانب بحث ومناقشة عدد من الخيارات والاليات المطروحة حول كيفية تصديرها من السودان وايصالها للسوق المالي وذلك عبر النقل الجوي المباشر او النقل البري عبر تشاد ـ النيجر ـ مالي.
واشار حميدة الى ان الاجتماع مع القنصل المالي بحث كذلك الترتيب والاعداد لزيارة وفد من اتحاد الغرف التجارية الى دولة مالي للتعرف علي الاحتياجات المطلوبة من السلع والمنتجات السودانية للسوق المالي لتلبية رغبات المستوردين الماليين من الصادرات السودانية الى جانب تبادل الرؤي حول كيفية تسهيل التعامل مع السياسات والاجراءات المنظمة لعمليات التبادل التجاري بين البلدين مبينا ان الاجتماع امن علي اهمية تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة.
فى سياق متصل اوضح رئيس الغرفة وجدي ميرغني محجوب انسياب الصادرات السودانية فى مستواها الطبيعي مبينا ان فترة الصيف تشهد فى العادة بطء حركة الصادرات عن الفترة الاولي وقال ان ذلك شيء طبيعي لتعاود الارتفاع والكثافة عقب شهري يونيو ويوليو لافتا الى انه من الواضح والملاحظ حتي الان الضعف الكبير لصادر الذرة مقارنة بالكم الهائل من الانتاج الموجود منوها ازاء هذا الوضع لابد من الاتجاه والتحرك نحو سياسة تغيير التركيبة المحصولية وعدم التوسع فى زراعة الذرة وتنويع الانتاج بادخال الذرة الشامية وفول الصويا مبينا انها سلع تتمتع باسواق عالمية خاصة فى المنطقة العربية مبينا ان الخطوة يمكن ان تحل مشكلة المزارعين الى جانب تسهيل عمليات التسويق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة الصحافة

عن مصدر الخبر

جريدة الصحافة

جريدة الصحافة

أضف تعليقـك