السودان الان

حركة عبد الواحد تشهر سيف التصفية لقادتها الميدانيين المتفلتين

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

ضربت أمواج عاتية من الخلافات قيادة حركة عبد الواحد وتوزعت ما بين التلويح بسيف التصفية لأي قائد عسكري متفلت والتخطيط لعزل القائد العام لقوات الحركة عبد القادر عبد الرحمن « قدورة».

وسبقت الخلافات حسبما نقلت مصادر مطلعة لـ«الإنتباهة» وقوع تفلتات وحالات عصيان للقادة الميدانيين, فيما تضاربت الأنباء حول مقتل رئيس هيئة أركان قوات الحركة علي ارتكز المتورط في تصفية قائد لواء سلطات تيراب «ذو النون». بحسب المصادر.
وذكرت المصادر أن رئيس الحركة وجه بتصفية ذو النون لجهة خروجه عن الخط العام للحركة ويعتبر ذو النون من أقوى القادة وأكثرهم تسليحاً.وروت المصادر تفاصيل لأول مرة حول محاولة تصفية ذو النون, وقالت إن مخطط الاغتيال بدأ بتحرك القائدان علي ارتكز وبيدي لمنطقة الجناين شرق جبل مرة التي يسيطر عليها ذو النون, ليتم اغتياله هو شقيقه, وتقع بعد ذلك مطاردة شرسة من قوات ذو النون أدت الى إصابة القائد علي ارتكز. في غضون ذلك كشفت المصادر عن إعلان قيادة الحركة حسم أية محاولات للتفلت من قبل قادتها الميدانيين سلوكاً وعدم إطاعة للأوامر وهددت بالتصفية لكل مخالف. ونبهت في الأثناء الى مخطط يقوده رئيس الحركة للإطاحة بالقائد العام قدورة وتعيين أحد أقربائه يدعي عثمان الزين مكانه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك