السودان الان

بدء ملتقى الفرق العسكرية الحدودية السودانية الإثيوبية بكسلا

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

بدأ بولاية كسلا، الملتقى الدوري الـ27 للفرق العسكرية الحدودية السودانية الإثيوبية، الذي تستضيفه قيادة الفرقة 11 مشاة بكسلا، الذي ضم الفرقة 2 بالقضارف، و27 بولاية سنار، و11 بكسلا، من السودان، والفرقتين “24ـ 42” بمدينتي قندر والحمرة الإثيوبيتين.

وأوضح قائد الفرقة 11 مشاة، اللواء ركن محمود بابكر همد، أن الملتقيات يتم انعقادها كل ثلاثة أشهر بإحدى الدولتين وفقاً لموجهات اللجنة العسكرية العليا المنعقدة كل ستة أشهر بين البلدين، ويتم من خلالها تقييم وتقويم فترة الثلاثة أشهر وما نتج عنها.

وقال إن الكثير من الإشكاليات تحل في هذه الملتقيات والقضايا التي تطرأ على الحدود والمواطنين بين الدولتين، سواء كانت في جانب الزراعة أو الرعي.

وأضاف أن الملتقيات جاءت للإرادة القوية بين البلدين وتعتبر فرصة لتلاقي القادة من كل المستويات بالفرق والألوية والقطاعات على الحدود ولجان أمن الولايات، بالإضافة لمعالجة الكثير من الأمور منها الجانب الأمني والجنائي وتهريب البشر والتهريب السلعي والمخدرات والجرائم العابرة.

تأمين الحدود

من جانبه أكد رئيس الوفد الإثيوبي، أهمية هذه الملتقيات وأهمية تأمين حدود البلدين، مشيراً إلى أن العديد من الإشكاليات يمكن حلها من خلال هذه الملتقيات، مؤكداً حسن العلاقة بين البلدين وحرص مستوياتها العليا في الدفع بها إلى الأمام.

وأمن على أهمية وضرورة أن يكون للمواطن في البلدين دور مهم في تبادل المعلومات لمحاربة الجرائم المختلفة وحماية الاقتصاد، مشيراً إلى أن الملتقى سيكون له ما بعده لخدمة الأهداف المشتركة.

شبكة الشروق.

تعليقات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك