السودان الان

خبراء يرون إعادة تعيينه مدخلاً لحلحلة الخلافات بين الخرطوم والقاهرة

صحيفة الركوبة
مصدر الخبر / صحيفة الركوبة


القاهرة ـ صباح موسى
اهتمت وسائل الإعلام المصرية أمس (الاثنين) بتولي الفريق صلاح قوش منصب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات بالبلاد، وأفردت الصحف المصرية مساحات كبيرة عن الرجل وعن سيرته الذاتيه، وتساءلت بعضها عن أسباب إعادة تعيينه مرة أخرى في السودان في هذا التوقيت؟، وكان العنوان الأبرز في موقع (اليوم السابع) الإلكتروني (صلاح قوش يعود إلى تصميم السياسات الأمنية بالسودان)، وبات الخبراء والمحللون في حالة ترقب وانتظار لما ستسفر عليه الخطوة التي يرون أنها ستكون لها انعكاسات على مصر وعلى المحيط العربي والإقليمي والدولي، لكن بشكل عام هناك تفاؤل ملحوظ خيم على الأوساط المصرية فور إعلان تولي قوش منصبه المهم والحساس.
خطوة إيجابية:
د. أماني الطويل رئيس وحدة أفريقيا بمركز الأهرام الاستراتيجي اعتبرت خطوة رجوع قوش مرة أخرى إيجابية. وقالت الطويل لـ(اليوم التالي) إن الخطوة تعيد إلى حد كبير نوعا من التوازن الإقليمي في سياسات السودان الخارجية، مضيفة: أرى أن هناك مؤشرا جيدا وإيجابيا على علاقات السودان بمصر والإقليم.
شخصية منفتحة:
من جانبه يرى خالد محمد علي الكاتب والمحلل السياسي والخبير في الشأن السوداني أن قوش شخصية منفتحة وأكثر التحاما بالسياسة وله قدرة على فتح العلاقات المغلقة وليس العكس، مشيرا إلى علاقته الطيبة بالإعلاميين. وقال علي لـ(اليوم التالي) إن قوش كان له دور في فتح العلاقات مع مصر، مضيفا: أتوقع أنه سيكون مفتاحا لحل مشاكل كبيرة بين البلدين، مؤكدا أن الخطوة تمثل انفتاحا أكبر على مصر والمنطقة، وقال إن قوش معروف بشخصيته القوية والتي تجمع بين الأمن والسياسة، لافتا إلى أن موقع مدير جهاز الأمن والمخابرات محرك في صنع السياسات، وقال: نتفاءل بأن العلاقات المصرية السودانية في عهده سوف تشهد انفراجه كبيرة، مشيرا إلى أن معظم الاتفاقات الإيجابية بين مصر والسودان وقعت في عهده من قبل، كما توقع علي أنه يمكن تشكيل محور سوداني مصري عربي في المرحلة ال — أكثر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الراكوبة

عن مصدر الخبر

صحيفة الركوبة

صحيفة الركوبة

أضف تعليقـك