السودان الان

وزير سودانى: الإمارات لم ترفض عرض إدارة جزيرة سواكن الجمعة

أحمد قاسم

أكد وزير السياحة السوداني، محمد أبو زيد مصطفى، أن دولة الإمارات العربية المتحدة لم ترفض عرض بلاده بإدارة جزيرة سواكن، مشيرًا إلى أنها تولت ملف إعادة إعمار الجزيرة منذ البداية.

أوضح الوزير السوداني في حوار أجرته مع صحيفة "النيلين" السودانية، أول أمس الأربعاء: "أولًا الإمارات لم ترفض، ففيما يتعلق بسواكن وما تبقى فيها من مبانٍ، عرضنا جزءًا منها لحاكم الشارقة باعتباره رجلًا مولعًا بالتراث، بالإضافة إلى مشاريع أخرى، خصوصا أنه يحرص ويركز على التراث الإسلامي بشكل كبير، ووقع عليه الاختيار أيضًا، وتعاون معنا في وقت سابق، فيما يُعرف بـ(سنار عاصمة للثقافة الإسلامية) بإنشاء متحف، وتعاون معنا في متحف السلطان علي دينار".

وأضاف: " تأخرت استجابته، على الرغم من أنه بدأ دراسته، والجانب التركي كان موجودًا منذ البداية عبر مؤسسة تيكا ولكن بعد تأخر الإمارات، برز مستثمر تركي آخر وعرض تأهيل الجزيرة كلها".

وتابع مصطفى: "المبادرة جاءت منه هو بحكم أنه مقيم في السودان منذ فترة، وله استثمارات في البلاد، وقدم عرضًا بتأهيل الجزيرة كمدينة سياحية، وليس كمدينة أثرية".

وتقع سواكن على الساحل الغربي للبحر الأحمر، وتبعد عن العاصمة الخرطوم حوالي 560 كيلومترا، وقرابة 70 كيلومترا عن مدينة بورتسودان، ميناء السودان الرئيس حاليا، وتم استخدام الجزيرة كميناء للحجاج من جميع أنحاء أفريقيا لعدة قرون.

وضمن جولة أفريقية، زار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السودان، الشهر الماضي، على رأس وفد ضخم، وشهد توقيع 21 اتفاقية في مجالات مختلفة، كما أنه اتفق مع نظيره السوداني على شراكة استثمارية في "سواكن".

صدى البلد

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الحوش

عن مصدر الخبر

صحيفة الحوش السودانية

صحيفة الحوش السودانية

أضف تعليقـك