السودان الان

بكري يطلع” قيادي” الوطني على الترتيبات الأمنية في الحدود الشرقية

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم – (اليوم التالي)
أكد المكتب القيادي للمؤتمر الوطني، تأييده ومساندته للترتيبات الأمنية في ولاية كسلا وعلى الحدود الشرقية تحسباً لأي مهدد لأمن واستقرار البلاد، وذلك بعد توارد معلومات عن تحركات عسكرية تمت بالتنسيق بين مصر وأرتريا في منطقة ساوا.
وأطلع بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي، المكتب القيادي، في اجتماعه الدوري الذي انتهى في الساعات الأولى من صباح أمس (الخميس)، على الترتيبات الأمنية التي اتخذت بالحدود الشرقية.
وقال إبراهيم محمود نائب رئيس الحزب، إن المكتب استمع إلى تنوير من النائب الأول عن المستجدات في الساحة السودانية والإقليمية، خاصة ما يتصل بالعلاقات مع مصر وأسباب استدعاء السفير بعد الهجوم الإعلامي المصري غير المبرر على الشعب السوداني وقيادته وأوضح أن الاجتماع وقف على الترتيبات الأمنية التي تم اتخاذها في بعض الولايات خاصة كسلا.
وقال محمود، إن المكتب القيادي أقر التحركات السياسية والدبلوماسية في هذا الخصوص، مؤكداً أن الحكومة لا ترغب في أن يكون بين السودان وجيرانه أي مشاكل في المستقبل بل تريد تعاوناً مع كل دول الجوار وكل العالم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

أضف تعليقـك