السودان الان

سياسي سوداني يدعم دور جوبا في محادثات السلام السودانية

مصدر الخبر / راديو تمازج

قال القيادي بالكتلة الديمقراطية السودانية،  إن جوبا، عاصمة جنوب السودان، تظل المكان الأكثر ملاءمة لعقد محادثات الشعب السوداني.

وقال مبارك أردول ، إن اللقاء التشاوري بين الأطراف السودانية الذي بدأ بجوبا السبت الماضي، سيضع نهاية للصراع في السودان.

وأوضح أردول إن الكتلة الديمقراطية ملتزمة بإنهاء القتال، مشيراً إلى أن إنهاء الحرب يختلف عن إنهاء القتال.

واضاف “إنهاء الحرب عملية سياسية تستغرق وقتاً طويلاً تتدخل فيها جميع القوى السياسية من خلال مناقشة شكل ومستويات الحكم، بالإضافة إلى معالجة آثار الحرب بعد عودة النازحين واللاجئين”.

وأضاف السياسي السوداني أن شعب جنوب السودان يفهم القضايا السودانية بشكل أفضل ومضى قائلاً “ليست تفضيلاً بين دول الجوار، لكن جنوب السودان أكثر وعياً بالمشكلة السودانية لأن جوبا والخرطوم قبل 15 عاماً كانتا دولة واحد.”

ونوه بأن جوبا نجحت في تحقيق السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح السودانية، وشكر شعب وحكومة جنوب السودان على دعم عملية السلام في السودان.

وقال أردول إن جميع القوى السياسية السودانية تثق في قدرة وساطة جنوب السودان على إحلال السلام في السودان.

ودافع عن جوبا ضد الاتهامات الأخيرة التي وجهتها بعض الأطراف بأنها تدعم أحد أطراف الصراع السوداني.

وتابع “من ينشر مثل هذه المعلومات عدم نشرها لأن جوبا الان تؤوي لاجئين سودانيين، بالإضافة إلى إمكانية السلام في السودان، مثل هذه المعلومات لا يخدم الشعب السوداني بأي شكل من الأشكال”.

ودعا القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع إلى وقف الحرب من أجل الشعب السوداني.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو تمازج

تعليق

  • اسواء ما حدث بعد الثورة كان سلام جوبا .. ليته ما كان ..فقد افرز جماعة الموز الانقلابية ..