اخبار الرياضة

ديوكوفيتش يواصل هيمنته في 2023

مصدر الخبر / رياضة 24

أحكم نوفاك ديوكوفيتش قبضته الحديدية على مجريات الأمور في تنس الرجال في 2023 التي شهدت أيضاً تألق كارلوس ألكاراز الذي منع اللاعب الصربي من احتكار ألقاب البطولات الأربع الكبرى ويانيك سينر الذي وجه للمصنف الأول عالمياً لطمة قوية في نهاية الموسم.

وبعدما قدم أداء رائعاً وهو في سن 36 عاماً وتجاوز حاجز 400 أسبوع في صدارة التصنيف العالمي معززاً رقمه القياسي، يسعى ديوكوفيتش للفوز بالبطولات الأربع الكبرى إضافة للذهبية الأولمبية في باريس العام المقبل.

وقال ديوكوفيتش بعد فوه بالبطولة الختامية لموسم تنس الرجال للمرة السابعة وهو رقم قياسي، قال ديوكوفيتش: “لا يزال الحافز موجوداً، يساعدني جسدي بصورة جيدة، يحسن الإنصات لي، العقلية لم تتغير، سأستمر”.
واستهل ديوكوفيتش موسمه الاستثنائي بمعادلة الرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الأربع الكبرى والذي كان مسجلاً باسم الإسباني المصاب رافائيل نادال برصيد 22 لقباً عندما فاز ببطولة أستراليا المفتوحة رغم إصابته في عضلات الفخذ الخلفية قبل أن ينفرد بالرقم القياسي عندما سحق ألكاراز في طريقه للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة.
لكن ألكاراز ظهر بصورة مغايرة ليهزم ديوكوفيتش في نهائي بطولة ويمبلدون الذي امتد لخمس مجموعات مثيرة ليحقق ثاني ألقابه في البطولات الأربع الكبرى، ما يوحي بأن التغيير بات وشيكاً بعد عقدين تقريباً من هيمنة الثلاثة الكبار.
لكن كان لديوكوفيتش رأي آخر إذ فاز في أمريكا المفتوحة بلقبه 24 في البطولات الأربع الكبرى وضمن إنهاء العام في صدارة التصنيف في البطولة الختامية بعد تفوقه على سينر.
وتصب كل التوقعات في صالح الصربي في الموسم الجديد، لكن إذا كان هناك من سيوقفه فهو ألكاراز الشجاع وسريع التعلم.
ولكن الإسباني البالغ عمره 20 عاماً يحتاج للحفاظ على لياقته البدنية وتعزيز نقاط الضعف التي كفلته ثلاث خسائر في أربع مباريات أمام ديوكوفيتش في 2023 إذا أراد أن يقارع اللاعب الصربي.
وقدم سينر أوراق اعتماده باعتباره أحد مصادر الخطورة على عرش ديوكوفيتش بعدما تغلب على اللاعب الصربي مرتين في يوم واحد في كأس ديفيز قبل أن يقود إيطاليا للفوز باللقب.
وقال ألكاراز خلال حدث استعراضي في المكسيك الأسبوع الماضي: “قال ديوكوفيتش إنه مستعد للفوز بالبطولات الأربع الكبرى والذهبية الأولمبية، لكننا هنا لنوقفه”، مشيراً إلى أنه يتطلع لموسم جديد “محتدم”.
ويسعى نادال، أحد الثلاثة الكبار إلى جانب ديوكوفيتش والمعتزل روجر فيدرر، لكتابة فصل جديد في مسيرته المبهرة رغم الإصابات فيما قد يكون موسمه الأخير كلاعب محترف.
وغاب نادال عن المنافسات منذ تعرضه لإصابة في أعلى الفخذ ببطولة أستراليا المفتوحة وستكون مفاجأة إذا تمكن من تقليص الفارق الذي يفصله عن ديوكوفيتش في سباق ألقاب البطولات الأربع الكبرى.
وجاءت الأمور مختلفة تماماً في تنس السيدات إذ فازت أربع لاعبات مختلفات بالبطولات الأربع الكبرى في الموسم المنصرم: أرينا سبالينكا وإيغا شيانتيك وماركيتا فوندروسوفا وكوكو غوف وامتد الصراع على إنهاء الموسم في الصدارة حتى النهاية.
وعادت شيانتيك بطلة فرنسا المفتوحة إلى الصدارة لتحرم سبالينكا من إنهاء الموسم الطاحن منصفة أولى، لكن الأمور قد تكون أصعب في 2024 إذا استعادت إلينا ريباكينا تألقها ونجحت مساعي التونسية أنس جابر في الفوز بلقب أول في البطولات الأربع الكبرى.
وستعود ناعومي أوساكا وأنجليكا كيربر، المصنفتان الأوليان على العالم سابقاً، إلى المنافسات بعد عطلة الأمومة على خطى كارولين فوزنياكي، لتزيد اللاعبات الثلاث من قوة المنافسة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

رياضة 24