السودان الان السودان عاجل

الأمم المتحدة تحذر من ميول انتحـ،،، ارية لدى ناجين من حرب السودان

مصدر الخبر / Ultra Sudan

نقل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان عن مقدمي الخدمات الاجتماعية أن بعض الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي عقب اندلاع الحرب في السودان منذ 15 نيسان/أبريل الماضي يواجهون عواقب تهدد حياتهم مثل الميول الانتحارية القوية.

تتوقع الأمم المتحدة أن يرتفع عدد المحتاجين إلى خدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي في السودان إلى (6.9) مليون شخص في 2024
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير اليوم الأربعاء إن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى خدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي في السودان ارتفع منذ 15 نيسان/أبريل الماضي بالتزامن مع اندلاع الحرب بين الجيش والدعم السريع من أكثر من مليون شخص إلى (4.2) مليون شخص.

وأوضح التقرير أن عدد الأشخاص المستهدفين بخدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي في السودان ارتفع إلى (1.3) مليون شخص، مع زيادة تزيد عن (900%) من الأشخاص المستهدفين في الولايات التي تأثرت بشدة، “لكن ما يزال من الممكن الوصول إليهم” – حسب التقرير.

ولفت التقرير إلى أنه من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى خدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي في السودان في عام 2024 إلى (6.9) مليون شخص.

وأشار التقرير إلى “تزايد جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي”، لافتًا إلى أن المجموعة الفرعية للعنف القائم على النوع الاجتماعي في السودان ومقدمي الخدمات تلقوا “تقارير متزايدة عن حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي بما في ذلك العنف الجنسي”، لا سيما ضد النازحين داخليًا الفارين من ولاية إلى أخرى، وعند نهب المنازل، فضلًا عن زيادة عدد حالات العنف المنزلي – حسب التقرير.

وذكر تقرير الأمم المتحدة أن هناك أيضًا “مخاطر عالية جدًا للعنف والاستغلال الجنسي”، عند تهجير النساء والفتيات أو خلال العبور أو في ملاجئ مؤقتة أو في انتظار تأشيرات الدخول عند المعابر الحدودية.

وقال التقرير إن (14) شريكًا إنسانيًا في مجال العنف القائم على النوع الاجتماعي تمكنوا في الفترة من 15 نيسان/أبريل إلى 15 تشرين الأول/أكتوبر 2023 من الوصول إلى (161) ألف شخص من خلال أنشطة، مثل توفير العلاج الطبي للاستجابات للعنف القائم على النوع الاجتماعي المنقذة للحياة، بما في ذلك الإدارة السريرية للاغتصاب والدعم القانوني والنفسي الاجتماعي.

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan