كتابات

صفاء الفحل تكتب قبل إجتماع الإيقاد

مصدر الخبر / الجريدة

عصب الشارع – صفاء الفحل
قبل إجتماع الإيقاد

حتى لايظل طرفي الحرب يزرعان الأحلام الوردية بإقتراب الحسم العسكري حسب رؤى كل طرف فإننا نقول الحقيقية ولو أنها مؤلمة وقاسية بعض الشيء بأن الأمر أكاذيب متبادلة وأن الطرفان لايرغبان في إنهاء القتال الدائر وظل كل طرف منهما يدخل التفاوض وهو يتعلل بشروط تعجيزية خوفاً من غضب المجتمع الدولي ثم المواطن المغلوب على أمره والذي يحاول كل طرف القول له من خلال إعلامه أنه يعمل لمصلحته بينما الطرفان حسب واقع الحال يعملان لمصلحتهما الخاصة وأن المواطن والوطن في آخر أولوياتهما.

الشروط التعجيزية لكل طرف بكل وضوح ودون تغليف الأمر بالوطنية والحفاظ علي أرواح المواطنين وكل تلك الإدعاءات والتبريرات الساذجة والكذوبة التي تقدم فان كيزان القوات المسلحة الذين أعيتهم الحيلة يريدون من الدعم السريع الخروج من الأعيان المدنية والمرافق العامة والتجمع في نقاط محددة ليسهل ضربهم بالطائرات والراجمات لإبادتهم هكذا بكل بساطة وبكل تأكيد ولو كانت قيادات الدعم السريع كتلة من (الغباء) فإنها لن تحقق لهم هذه الأمنية الساذجة والحلم المستحيل وهو كحلم العرب تماما وهم ينادون برمي اسرائيل في البحر ومن أجله اضاعوا عشرات الفرص للعيش بسلام معها..
اما مليشيا الدعم السريع وأن كان شرطها ظاهريا بسيط ولكنه في الواقع وأن تم النظر اليه بعمق فانه مستحيل على الأقل في الوقت الحالي وهو إعادة القبض على الفارين من السجون من قيادات النظام السابق وإعادتهم الى السجون والبرهان ليس من الغباء ليفعل ذلك أو ليس لديه الامكانية حتى يفعل ذلك فهو الذي يجلس تحت حمايتهم وليس العكس، فالمواقع القليلة المتبقية تحميها كتائب البراء الموالين للنظام السابق داخل الجيش مما يعني ان غضب الكيزان منه يعني إنهياره تماماً وإستلام المتربصين به من شرفاء القوات المسلحة زمام الامور وهو مالن يسمح به على الأقل في هذه المرحلة وبالتالي عدم إمكانية تنفيذ شرط قوات جنجويد الدعم السريع الذي قدمته وهي تعلم وهو أيضاً يعلم بأنه لصناعة الفتنة داخل حكومة بورتسودان المهزوزة أساساً
و للحالمين الصابرين المنتظرين ان يخرج الاجتماع الاستثنائي لمجموعة الإيقاد الأسبوع القادم بجيبوتي بحلول سحرية للازمة أو قرارات حاسمة لايقاف الحرب عليهم، ان لا يوسعوا مساحة أحلامهم كثيراً خلال هذه الفترة تحديدا فالمجتمع الدولي وبعد أن كشف ألاعيب الطرفين يعمل علي جمع كافة الخطوط حتى يبدأ عمله بصورة مؤسسة خلال الفترة القادمة وقد إستبق ذلك بخطوات تمهيدية للدخول بصورة لاتراجع فيها هذه المرة فأوقف عمل بعثته السياسية وجمد مباحثات جدة وقام بقطع الطريق على بعض الشخصيات بالعقوبات وسيمضي في هذا الطريق حتي يضرب ضربته القاضية وعلينا هذه المرة أن لا نستعجل، فالجرح عميق وعلاجه سيحتاج لقوة وصبر ولكنه بكل تاكيد سيكون شافياً

والثوره ستظل مستمرة
والقصاص يظل أمر حتمي
والرحمة والخلود للشهداء
الجريدة

عن مصدر الخبر

الجريدة

تعليقات

  • اللهم دمر حميدتي والبرهان…اللهم اضربهم ببعضهم ولاتغادر منهم عسكريا واحد…اللهم اخرج الشعب السوداني سالما

  • كيزان القوات المسلحه…داحالتو اسمك بت الفحل..ياخساره..والله شبشبك.الضربتي التوم هجو كان عندو وطنيه اكتر منك ياقحاطيه

  • ما هذه الضحالة في التحليل و التفكير
    وما هذه العمالة،نفس الكتاب الذي قرأ
    منه الذين سبقوها،مثل ياسر عرمان،عمر قمر الدين،والجيوش الجرارة من حملة السلاح ،الذين إدعوا انهم يناصرون مواطن دار فور المغلوب علي امره،
    ما هذه السذاجة،الي هذه الدرجة تعتقدون بان المواطن السوداني اهبل و ،وريالتو سايله؟!!!!!!!!!!!!
    احترمي نفسك و،و اشبهي افراد جنسك في خِلقتك،لان لهذا المجتمع تقاليدة ،و لديننا تعاليمه،فعندما تلتزمين بها،بعدها سحق لك ان تتكلمي في شئوننا،الي ذلك الحين ،الجمي قلمك،و لسانك ،و يديك عنا..

      • من وين جبت القاعده دي بتاعت الخمار..الحمدلله علي هروب ناس حقوق النسوان..والمثليه..الرجال قاعدين في البلد ..والناس القالو مادايرين الخمار وناس النساء يتصالحن مع اجسادهن هربوا

      • يا (لولوة) واضح إنه عندك لولوه وإلتواء في الوجه والتربية ، علشان كده شرف لبس الخمار مرفوع عنك ، وليس من رجل سوف ينظر إلى وجهك مالم يكن عنده عسر هضم وعايز يستفرغ.