السودان الان السودان عاجل

عقار : خارطة طريق لدمج الدعم السريع في الجيش على مرحلتين

مصدر الخبر / سودان تربيون

قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني مالك عقار إن رؤية الحكومة لإنهاء الحرب تشتمل على خارطة طريق لدمج قوات الدعم السريع في الجيش.

ومنذ منتصف أبريل الماضي اندلعت حرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في الخرطوم قبل أن تتسع دائرتها في عدة ولايات بإقليمي دارفور وكردفان، بينما توقفت المفاوضات بين طرفي القتال بجدة بعد تعثر الوصول إلى اتفاق يوقف القتال.

وأكد مالك عقار الذي كان يتحدث، الثلاثاء، أمام الملتقى التنسيقي لحكام الأقاليم والولايات المنعقد بمدينة القضارف، ضرورة فتح صفحة جديدة من أجل تأسيس جيش وطني يستوعب التعدد والنوعية لتفادي تجزئة السودان.

وأشار إلى اعتماد الحكومة لخارطة طريق تمثل موقفها لإنهاء الحرب لجهة أن أي حرب تنتهي بالحسم العسكري ومن ثم الجلوس للحوار أو تنتهي بالتفاوض مباشرة.

وقال إن خارطة الطريق التي اعتمدتها الحكومة تتحدث في مرحلتها الثالثة عن دمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة، على مرحلتين من دون أن يوضح المدة الزمنية للدمج وتفاصيله.

وقبيل اندلاع الحرب نشب خلاف بين قيادتي الجيش والدعم السريع خلال ورشة الإصلاح العسكري والأمني، ضمن ورش الاتفاق الإطاري، حول المدة الزمنية للدمج إلى جانب الخلاف أيضا حول القيادة والسيطرة.

وبشأن المراحل الأخرى لخارطة الطريق الخاصة بإنهاء الحرب أفاد عقار أنها تشمل مرحلة أولى من ثمانية خطوات – لم يسمها – ومرحلة المساعدات الإنسانية بواسطة الهيئات ذات الصلة ومرحلة إنهاء الحرب والعملية السياسية التي تنتهي بصناعة وصياغة الدستور ومن ثم انتخابات تقود لتحول ديمقراطي.

وذكر أن “خارطة طريق هي لإنهاء الحرب وبناء الدولة السودانية القائمة على حكم سيادة القانون وبسط هيبة الدولة وصياغة دستور البلاد توطئة للانتخابات القادمة”.

وشدد أن الحرب القائمة الآن هي حرب موارد وليست للسودانيين ولكن لجهات دعمت الدعم السريع بهدف الاحتلال والاستيطان وليس من أجل تحقيق الديمقراطية كما يزعمون، حسب تعبيره.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

تعليقات