السودان الان السودان عاجل

حزب الأمة القومي يحمل “الطرف المتشدد” مسؤولية انهيار مفاوضات جدة

مصدر الخبر / Ultra Sudan

أعلن الرئيس المكلف لحزب الأمة القومي، اللواء م. فضل الله برمة ناصر، أن انهيار مفاوضات جدة بين الجيش والدعم السريع يشكل خيبة أمل للشعب السوداني، وذلك في الوقت الذي ينتظر فيه اتفاقًا يرفع عنه مآسي الحرب اللعينة ووقف إطلاق ينهي معاناته ويعيد الاستقرار إلى السودان.

انتقد برمة ناصر ما وصفها بـ”التصريحات غير المسؤولة” دون أن يسمي أي طرف
ونقل مقربون من الدعم السريع ووكالات إعلام مساء الأحد عن تعليق المفاوضات بين الجيش والدعم السريع في منبر جدة بسبب عدم الاتفاق على النقاط الخلافية المتعلقة بالإرتكازات في العاصمة والمدن، حيث يشدد الجيش على إبعاد النقاط الأمنية الخاصة بالدعم السريع من الشوارع في المدن.

وقال البيان الذي نشره رئيس حزب الأمة القومي فضل الله برمة ناصر اليوم الاثنين إن التصعيد الإعلامي والخطابات غير الحكيمة تشير إلى عدم توفر الإرادة السياسية لدى أطراف الحرب لتنفيذ ما اتفق عليه في الجولات السابقة والوصول لاتفاق لوقف إطلاق النار.

وأوضح البيان أنه على مدى سبعة أشهر كانت المناورات السياسية في العملية التفاوضية هي السمة الغالبة، قائلًا “لأن معاناة الشعب السوداني هي آخر اهتمامات طرفي الحرب وداعميهم”، حد قوله.
وحمل البيان “الطرف المتشدد” مسؤولية فشل المفاوضات، وقال إن إنجاح عملية التفاوض يحتاج لإرادة سياسية وإعلاء للمصلحة الوطنية.

وقال البيان إن التصريحات غير المسؤولة وتوزيع الاتهامات والتنصل عن المسؤوليات تؤكد عدم توفر هذه الإرادة للوصول لاتفاق، ولفت إلى أن حزب الأمة القومي يناشد الطرفين بضرورة الالتزام بتعهداتهما واستشعار المسؤولية الوطنية والعمل الجاد على إنجاح العملية التفاوضية في جدة للوصول إلى السلام الحقيقي.

وأضاف: “هزيمة الحرب تتحقق بتوحد الشعب السوداني حول الموقف الرافض لاستمرار الحرب ولذا فإن حزب الأمة القومي يناشد كافة القوى الوطنية بتوحيد جهودها في مواجهة الداعين لاستمرار الحرب الذين يهددون وحدة وسلامة الوطن، ودعم الجهود المبذولة في منبر جدة التفاوضي، الذي بذل فيه الوسطاء كل ما في وسعهم من دعم لمساعدة الطرفين للوصول إلى اتفاق”، بحسب تعبيره.

عن مصدر الخبر

Ultra Sudan

تعليق