السودان الان

بينهم قوش.. عقوبات أمريكية جديدة على مسؤولين سابقين في السودان

مصدر الخبر / المشهد السوداني

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الاثنين عقوبات على ثلاثة مسؤولين سابقين في حكم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير موضحة أن العقوبات جاءت بسبب “دورهم في تقويض السلام والأمن والاستقرار” في السودان.

وقال وكيل الوزارة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون في بيان إن هذه العقوبات “تدعم الجهود الدبلوماسية التي يبذلها المجتمع الدولي لإنهاء الصراع وإظهار التزام الولايات المتحدة بتشكيل حكومة مدنية والانتقال إلى الديمقراطية” في هذا البلد الغارق في نزاع بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ منتصف أبريل الماضي.

وأضاف أن الوزارة “تواصل جهودها لتحديد الأفراد الذين يساهمون في عدم الاستقرار في السودان ويقوضون احتمالات التوصل إلى حل سلمي واتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهم”.

وأكد نيلسون أن الولايات المتحدة “لن تتسامح مع الاستغلال المستمر للشعب السوداني من قبل أولئك الذين يسعون إلى توسيع نطاق الصراع وتعميقه”.

وشملت العقوبات رئيسي جهاز المخابرات السابقين صلاح عبد الله “قوش” ومحمد عطا المولي عباس، بجانب طه عثمان الحسين أحد مساعدي البشير.

وتقضي عقوبات وزارة الخزانة بحظر جميع ممتلكات ومصالح الأفراد والكيانات المشمولين بالعقوبات في الولايات المتحدة أو التي بحوزة أو سيطرة الأشخاص الأمريكيين ويجب إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة عنها.

كما تقضي العقوبات بحظر أي كيانات مملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر بنسبة 50 في المئة أو أكثر بشكل فردي أو بالتشارك مع أشخاص آخرين مشمولين بالعقوبات.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

تعليق