السودان الان السودان عاجل

البرهان ينتقد القوى السياسية الداعمة للدعم ويؤكد ايقاف مباحثات جدة

مصدر الخبر / سودان تربيون

د رئيس مجلس السيادة السوداني القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان الأحد، على رفض التفاوض مع قوات الدعم السريع بنحو لا يلبي تطلعات الشعب السوداني، منتقدا القوى السياسية التي تقدم الدعم لمن اسماها “المليشيا المتمردة”.

وبعد وقت وجيز من حديث البرهان جرى تعليق مفاوضات جدة التي تتوسط فيها السعودية والولايات المتحدة وايقاد بعد تعذر التفاهم على القضايا ذات الصلة ببناء الثقة وانهاء المظاهر العسكرية في المدن.

ويتمسك وفد الجيش باخلاء المدن من وجود قوات الدعم السريع وتجميعها في معسكرات كما يشدد على ضرورة خروج عناصر الدعم من منازل المواطنين كمطلب اساسي يضاف اليه ازالة نقاط التفتيش والارتكازات العسكرية التي نصبتها قوات الدعم السريع في شوارع رئيسية بالعاصمة طوال الأشهر الماضية.

وقال البرهان الذي خاطب ضباط وضباط صف وجنود الفرقة الأولى مشاة بود مدني إن” أي مفاوضات سلام لا تلبي رغبة الشعب السوداني لن تكون مقبولة … ولا حلول ستفرض علينا من الخارج”.

وهاجم البرهان قوى سياسية لم يسمها قال إنها تساند التمرد وتسعى لتحقيق مكاسب شخصية وأضاف “لا وصول للسلطة على جماجم وأشلاء السودانيين”.

وأكد عزم الحكومة على إيجاد حلول جذرية للأزمة السودانية، قائلا ” ذهبنا للتفاوض بقلب مفتوح لأجل التوصل لسلام عادل وشامل ودائم، ونقول لمن يتسولون في عواصم العالم ويدعون جلب الحلول بأن الحل فى الداخل وعليهم التفاوض مع الشعب السوداني الذي سيلفظ التمرد وكل من يتعاون معه”.

وجدد تأكيده باستمرار “معركة الكرامة” لهزيمة الدعم السريع بعزيمة واصرار القوات المسلحة ودعم ومساندة الشعب السوداني.

كما أكد البرهان رغبة السودان في التعاون مع المجتمع الدولي، معلنا ترحيبه بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد رمضان العمامرة قائلا ” لا نريد مبعوثاً ينحاز لفئة أو مجموعة وإلا سيكون مصيره مثل فولكر بيرتس”.

والجمعة انهى مجلس الأمن الدولي تفويض بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان بناء على طلب الخرطوم، بتصويت أغلبية أعضاء المجلس وامتناع روسيا عن التصويت.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

تعليقات

  • الشعب كل امنياتو وقف هذه الحرب العبثيه التي أضرت وشردت وقتلت المواطنين من غير ذنب
    وانتوا من أجل السلطة دمرتو البلد

  • هذا الرجل لن يرتاح الا بعد أن يوصل السودان للعصر الحجري الأهم عنده ان في السلطة