السودان الان

قحت تصدر بيانًا حول طلب الحصانة للعودة للسودان ومقابلة البرهان

مصدر الخبر / المشهد السوداني

نفت قوى الحرية والتغيير تواصل عدد من قياداتها مع قائد الجيش لطلب منحها الحصانة للعودة للسودان ومقابلته.

وأكدت في بيان أن ما يتم تداوله بالخصوص غير صحيح، مشيرة إلى أنها ظلت هدفاً مستمراً لحملات التضليل والكذب الممنهج ممن وصفتهم بـ”الفلول” وأعوانهم، بغرض تشويه “مواقفها الواضحة” التي تكشف “زيف حربهم وجرائمهم التي يندى لها الجبين”.

وأضاف البيان أن “آخر هذه الأكاذيب هي الادعاء بطلب قيادات الحرية والتغيير للحصانة”، معتبرة ذلك أمراً مثيراً للسخرية، وأن صحائفها نظيفة لا تحتاج لحصانة أو حماية.

وأشارت إلى أن من يطلب الحصانة والعفو والإفلات من العقاب هو من قتل الناس وسرق موارد البلاد وارتكب الجرم تلو الآخر، حتى لفظهم الشعب وأسقط نظامهم بثورة ديسمبر/ كانون الأول 2018 وصاروا “كياناً منبوذاً” وأن “الحرية والتغيير” لا تحتاج لذلك ولم ولن تطلبه من أحد.

وأكد البيان قائلاً: “إننا في قوى الحرية والتغيير سنواصل عملنا الدؤوب لإنهاء الحرب وضمان معالجة الأوضاع الإنسانية المترتبة عليها والتأسيس لسلام وتحول ديمقراطي مستدام، ولن تلهينا أكاذيب الفلول وأعوانهم عن عملنا هذا”.

وأكمل أنه “بناءً على ذلك، بعثت لجنة الاتصال والعلاقات الخارجية بقوى الحرية والتغيير برسالتين لكلٍّ من القائد العام للقوات المسلحة وقائد قوات الدعم السريع، وذلك استمراراً لتواصلها الذي لم ينقطع مع الطرفين بهدف التعجيل بوقف إطلاق النار لمعالجة الكارثة الإنسانية وفتح المجال لمخاطبة جماعية لقضايا البلاد عبر مسار سياسي سلمي”.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني