كتابات

صفاء الفحل تكتب : ماذا تريد قحت ..!!

مصدر الخبر / المشهد السوداني

من المؤسف أن مجموعة الحرية والتغيير (قحت) صارت تتصرف أحياناً بطريقة أقل ماتوصف به أنها (غباء متكرر) وإلا فماذا تبحث من خلال لقاء قائد اللجنة الإنقلابية (البرهان) الذي سرب (بخبث) ماتم من مراسلات معها وهي تعلم ويعلم كل الشعب السوداني بأنه رئيس على الورق ولا يملك إمكانية إصدار قرار حتى بإقالة (فراش في روضة) ولن يقدم أو يؤخر هذا اللقاء في تغيير وقائع الأحداث على الأرض ولن يوقف بحال هذه الحرب إن كانت تبحث عن ذلك عنده.. فالقرارات التي توقع بإسمه لا يصدرها هو ولا يطلع عليها أحياناً ك(الدلدول) السابق البشير الذي إعترف بأنه كان يوقع علي التصديق باحكام إعدام أحياناً بعد ان يتم تنفيذها..
ثم إن المؤمن لايلدغ من الجحر مرتين، فالبرهان الذي يريدون الجلوس إليه اليوم هو نفس ذلك الكاذب الأشر الذي لا يعرف العهود والمواثيق وهو الذي يسترخص حتي عهد الله، وقد وضع يده علي المصحف ثلاثة مرات ونكس بالقسم ولا اعتقد بأنهم قد نسوا بأنه من جلس معهم بقاعة الصداقة ووقع علي الوثيقة الدستورية (على علاتها) ثم عاد وفض الإعتصام وقتل الشباب وإنقلب عليكم وعلى وثيقتكم المعلولة ثم مازلتم تريدون الجلوس اليه لتقولون ماذا ..!
شباب الثورة ولجان المقاومة وكل وطني حر يعتبر أن مجرد الجلوس والسلام على هذا السفاح بيديه الملطخة بالدماء خيانة عظمي للوطن والشهداء الابرار ..حتي ولو كان ذلك سيؤدي الي إيقاف الحرب (رغم أن ذلك مستبعد تماماً من الحسابات) فقد أصبح مابيننا وهذا القاتل هو أن يوقع على تسليم البلاد الى حكومة كفاءات وطنية وتسليم الجيش للشرفاء الوطنيين ثم تسليم نفسه للمحكمة الجنائية حتى ينال عقابه الدنيوي على الجرائم التي إرتكبها في حق هذا الشعب والإنسانية هذا غير ماينتظره من حساب يوم لا ينفع مال ولا بنون ولن يجيره من الله رفقاء السوء، من الفلول ولا كتائب البراء.
اذا كانت الحرية والتغيير تبحث عن إيقاف الحرب فعلاً عبر هذا اللقاء كما تدعي فلا أعتقد بأنه الطريق الامثل فالبرهان ليس هو من أطلق شرارة الحرب وليس في يده إيقافها كما ان ليس من حقها مناقشته خارج منبر جده كما إتفق الجميع على ذلك لتعطي (البلابسة) الفرصة لكسب المزيد من الوقت وهم يلوحون للعالم بأن العديد من المنابر التي تتحرك وليس منبر جدة وحده ومن الواضح أن هناك تحركات بين جوبا والقاهرة لخنق منبر جده الذي يخنقهم ويقطع أنفاسهم، وعلينا ألا ندعمهم في ذلك وأن نعمل على قطع الطريق أمام كافة المبادرات وتوحيدها في ذلك المنبر وعدم تشتيت مجهودات قوى الثورة التي تعمل على إيقاف الحرب
صيحة في العصب
يبدو ان الأرزقي شيبة ضرار قد تملكه اليأس من الثراء من وراء البرهان والكيزان ففقد المنطق وصاح اخيرا من خلال تسجيل مصور (طظ فيك يابرهان) ياراجل معانا (اطفال) في شبكة التواصل حسن الفاظك..
والثورة لن تتوقف وستظل مستمرة
والقصاص يظل أمر حتمي لا تراجع عنه
والرحمة والخلود للشهداء..
الجريدة

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني

تعليقات

  • جرائم ال دقلو وعصاباتهم في نهب المواطن لم تذكريها مع إنك مواطنة واغتصابهم للفتيات وبيعهم مع إنك امرأة

    وجهك بائس وموضوعك تافه

  • استحي وخلي عندك موضوعي وصدق لكن من أين لك. حددي موقعك الجغرافي الان و ضحى السبب فيه هل الجيش طرد الناس من منازلهم بالله عليك اسثحي

  • الخلاف بين الجماعة ديل وناس البرهان الظاهر عليه لازم ينتهي بالضربة القاضية لانو مافي واحد بيظهر اي تنازل لحل الخلاف.

  • سبحان الله ولاكلمه عن الدعم السريع واجرامه اومشاركته للبرهان في الحرب نفس طريقه قحت لوعندك شبشب تاني كان تضربي به الدقلو بدل التباكي علي انتهاكات الفلول الان

      • سيبك من عايشة بره التاريخ او داخله.. رايك شنو عن ما ذكرته عن البرهان.. اليس كله صحيح؟؟ .. هذا رجل قاتل وفوق ذلك امعة لا راي ولا عهد له فلينتظر حسابه مع الله جزاء ما اقترفت يداه