السودان الان السودان عاجل

سيطرت على رابع فرقة للجيش.. الوضع في الضعين بولاية شرق دارفور عقب سيطرة الدعم على المدينة

مصدر الخبر / سودان تربيون

أعلنت قوات الدعم السريع الثلاثاء، سيطرتها على قيادة الفرقة 20 مشاةذ التابعة للجيش السوداني بولاية شرق دارفور كرابع القواعد العسكرية للقوات المسلحة تسقط في يد الدعم السريع.

وكانت مدينة الضعين العاصمة التأريخية لقبيلة الرزيقات التي ينتمي إليها معظم جنود وقادة قوات الدعم السريع، شهدت الإثنين اشتباكات عنيفة بين الجيش وقوات الدعم السريع لأول مرة منذ بدء القتال بين الطرفين في الخامس عشر من أبريل الماضي.

وقال بيان أصدره المتحدث باسم قوات الدعم تلقته “سودان تربيون” “‏سجل أشاوس قوات الدعم السريع اليوم نصراً جديداً في سجل انتصاراتهم المتواصلة، بتحرير الفرقة 20 مشاة الضعين بولاية شرق دارفور”.

وأوضح بأن إنتصارات قواتهم على الجيش، تفتح الباب واسعاً للسلام الحقيقي الذي يتطلع إليه السودانيون وبناء وطن يليق بهم – وفقا لتعبيره.

وأكد بأن ولاية شرق دارفور ستظل آمنة تحت حماية الدعم السريع بعد طرد قوات البرهان التي إتهمها بإشعال البلاد بالفتن والحروبات.

وقال الصحفي أبوبكر الصندلي من مدينة الضعين لـ”سودان تربيون” إن الأوضاع في المدينة عادت للاستقرار والأمن عقب سيطرة قوات الدعم السريع على قيادة الفرقة 20 مشاه.

وكشف عن جهود مبذولة من الإدارات الاهلية والغرفة التجارية والقيادات الشبايية في تأمين السوق والأحياء والمرافق الحكومية.

وأشار الى ان لطيران الحربي التابع للجيش السوداني قصف مواقع عديدة في محيط قيادة الفرقة 20 مشاه، وتحدث عن قوات الجيش المتبقية في شرق دارفور اتجهت نحو الشرق دون أن يحدد وجهتها.

وبسيطرة قوات الدعم السريع على مدينة الضعين تكون قد استولت على أربع ولايات من أصل خمس في إقليم دارفور، حيث مازال يحتفظ الجيش بقيادته الرئيسية بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

 

عن مصدر الخبر

سودان تربيون