حياة

500 حالة كوليرا جديدة أسبوعياً في زيمبابوي

مصدر الخبر / 24

قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إن زيمبابوي، التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة، تسجل أكثر من 500 حالة أسبوعياً، منذ أواخر أكتوبر (تشرين الأول)، وهو أعلى معدل منذ فبراير (شباط)، ووجه الاتحاد نداءً طارئاً.

شكلت إفريقيا 21% من حالات الكوليرا و80% من الوفيات العالمية للمرض بين 2014 و2021

وكثيرا ما تفشى مرض الكوليرا في جميع أنحاء زيمبابوي في السنوات الأخيرة، وكانت له عواقب مميتة، ثم انتشر مرة أخرى خلال الشهر الماضي.

ووفق “مديكال إكسبريس”، سجلت وزارة الصحة في زيمبابوي 8087 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا، و1241 حالة مؤكدة مختبرياً منذ الشهر الماضي.

وقالت البيانات الرسمية إن هناك 152 حالة وفاة يشتبه في إصابتها بالكوليرا، و51 حالة وفاة مؤكدة مختبريا.

وبحسب وزير الصحة في زيمبابوي دوجلاس مومبيشورا “الكوليرا منتشرة الآن في جميع مقاطعات البلاد الـ 10″. و”نحن نقترب من موسم الأمطار والظروف تثير الذعر بالنسبة لنا. علينا أن نتعامل مع الأمر كحالة طوارئ”.

وتنتقل الكوليرا عن طريق المياه والطعام الملوث، ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة في غضون ساعات إذا تركت دون علاج، ومع ذلك فإنه عادة ما يتم علاجها بسهولة بواسطة ترطيب المرضى إذا تم اكتشاف الحالات في الوقت المناسب.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن حالات الإصابة بالكوليرا في أفريقيا ترتفع بشكل كبير.

وشكلت القارة الأفريقية 21% من الحالات و80% من الوفيات في جميع أنحاء العالم، في الفترة من 2014 إلى 2021، وفق تقارير الصحة العالمية.

وقال بيان اتحاد الصليب الأحمر والهلال الأحمر إن تفشي المرض في زيمبابوي ينتشر من المناطق الحضرية إلى المناطق الريفية، ويعرض للخطر أكثر من 10 ملايين شخص، من بينهم أكثر من 5 ملايين طفل.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

24