السودان الان السودان عاجل

من هو الدبلوماسي الجزائري رمطان لعمامرة المبعوث الاممي الجديد الى السودان .. سيرة ذاتية ؟

مصدر الخبر / وكالات

عيـّن الأمين العام للأمم المتحدة، الدبلوماسي الجزائري رمطان لعمامرة مبعوثا شخصيا له إلى السودان. وأفاد المتحدث باسم الأمين العام باستلام خطاب من الحكومة السودانية أعلنت فيه قرارها بإنهاء عمل بعثة الأمم المتحدة السياسية (يونيتامس) في السودان.

وفي رده على سؤال في المؤتمر الصحفي اليومي قال المتحدث الأممي ستيفان دوجاريك إن مقر المبعوث الشخصي لن يكون في السودان.

وأكد دوجاريك أن الأمم المتحدة “ستواصل الانخراط، بشكل وثيق، مع كافة الجهات الفاعلة، بما في ذلك السلطات السودانية وأعضاء مجلس الأمن لتوضيح الخطوات المقبلة”.

وقال إن مجلس الأمن هو الذي يعطي الأمين العام تفويض إدارة البعثات السياسية وبعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأكد ستيفان دوجاريك استلام الأمم المتحدة خطابا من الحكومة السودانية “يعلن قرار الحكومة إنهاء بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لتقديم المساعدة في الفترة الانتقالية (يونيتامس) على الفور”.

وقال ستيفان دوجاريك إن الحكومة السودانية “أعلنت أيضا التزامها بالانخراط بشكل بناء مع مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن صيغة جديدة متفق عليها”.

وأشار دوجاريك إلى إعلان الأمين العام تعيين السيد إيان مارتن لقيادة عملية المراجعة الاستراتيجية لـبعثة يونيتامس بهدف تزويد مجلس الأمن بخيارات حول كيفية تكييف ولاية البعثة لتناسب السياق الحالي بشكل أفضل.

يشار إلى أن بعثة يونيتامس- وهي بعثة أممية سياسية خاصة- تأسست وفقا لقرار مجلس الأمن 2524، في حزيران/يونيو 2020. ومن المقرر أن ينتهي تفويضها في الثالث من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وجاء تعيين العمامرة بعد ساعات من إبلاغ مندوب السودان لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن رسميا بإنهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال “يونيتاميس” قائلا إنها أخفقت في عملها وواجباتها المنصوص عليها في التفويض.

وفي سبتمبر الماضي تقدم رئيس بعثة يونتاميس فولكر بيرتس باستقالته من منصبه في اعقاب تصاعد التوتر بينه وقادة الجيش الذين اتهموه صراحة بعدم الحياد والانصراف لقضايا سياسية بعيدا عن التفويض الممنوح للبعثة.
وبذلك يخلف لعمامرة الألماني فولكر بيرثيس الذي استقال شهر سبتمبر الماضي.

من هو الدبلوماسي الجزائري رمطان لعمامرة سيرة ذاتية ؟

في وقت سابق شغل رمضان العمامرة منصب وزير الشؤون الخارجية الجزائرية من 2013 إلى 2017 ومرة أخرى من 2021 إلى 2023.
كما سبق له أن تولى منصب المبعوث للأمم المتحدة إلى ليبيريا بين عامي 2003 و2007، كما كان رئيسا لمجلس السلم والأمن الأفريقي، بينما شغل في الفترة 1993 و1996 منصب سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة.

رمطان لعمامرة (رمضان العمامرة) سياسي جزائري، ولد في ولاية بجاية في عام 1952، تخرج من المدرسة العليا للإدارة، اشتغل سابقا في منصب الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، وكذلك كمبعوث للأمم المتحدة إلى ليبيريا بين عامي 2003 و2007، وفي المجال الدبلوماسي اشتغل كسفير الجزائر لدى الأمم المتحدة في الفترة بين 1993 و1996، وانخرط في العديد من الوساطات لحل عدد من النزاعات في القارة الأفريقية، حتى تم تعيينه وزير الشؤون الخارجية في 11 سبتمبر 2013.

رمطان لعمامرة سبق له أن شغل منصب أمين عام لوزارة الخارجية. وعلى صعيد المنظمات الدولية اشتغل لعمامرة حاكم مجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعيد تكليفه من قبل الرئيس عبد المجيد تبون بتاريخ 07 يوليو 2021 على رأس وزارة الخارجية بموجب المرسوم رقم 281-21.

رئاسة مفوضية مجلس السلام والأمن الأفريقي
في عام 2008 حيث تم انتخابه رئيسا لمفوضية مجلس السلام والأمن الأفريقي بمجموع 31 صوتا من أصل 48 أمام مرشحين من نيجيريا وغينيا، وهو الأمر الذي سمح للجزائر من تبوئ مقعد طلائعي داخل هاته الهيئة المؤثرة على الساحة الإفريقية. حيث وصفته مجلة «جون أفريك» بالدبلوماسي متعدد الكفاءات الذي له اطلاع في الكثير من الملفات منها قضايا المرتزقة والتسلح، إصلاح الأمم المتحدة، السلاح النووي، الحكم الرشيد، وقضية الصحراء الغربية.

الأزمة الليبية
سبق لرمطان لعمامرة أن لعب دورا محوريا في الأزمة التي شهدتها ليبيا قبل مقتل رئيسها السابق معمر القذافي على أيدي الثوار، حيث حاول تسويق المبدأ الإفريقي القاضي بعدم السماح بأي تدخل عسكري في ليبيا، كما تطرح من منصبه المذكور سلسلة من الحلول السياسية لتجاوز الأزمة الليبية وقتها.

في 16 أبريل 2020 أعلن سحب موافقته على الاقتراح الذي قدمه له الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتاريخ 7 مارس 2020 ليكون مبعوثا أمميا ورئيس البعثة في ليبيا، حيث صرح لعمامرة:«…أعطيته موافقتي المبدئية من باب التزامي تجاه الشعب الليبي الشقيق والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بإيجاد حل للازمة الليبية…يبدو أن المشاورات التي يقوم بها السيد غوتيريش منذ ذلك الحين لا تحظى بإجماع مجلس الأمن وغيره من الفاعلين، وهو إجماع ضروري لإنجاح مهمة السلم والمصالحة الوطنية في ليبيا»
في 21 أبريل 2020 صرح الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية الجزائرية ووزير الاتصال محمد السعيد بلعيد أن تَحُفظ عضو بمجلس الأمن حول ترشيح رمطان لعمامرة لشغل منصب المبعوث الأممي يعود لاعتبارات محلية تحركها بعض الأنظمة ليست لها مصلحة في حل مشكلة الشعب الليبي، وأن هذا يعتبر فشلا للأمين العام للأمم المتحدة.
شارلي إبدو
شارك في يناير 2015 كممثل رسمي للجزائر في مسيرة باريس المناهضة للإرهاب المنددة بـالهجوم على صحيفة شارلي إبدو

مستشارا دبلوماسيا لرئيس الجمهورية
في 14 فبراير 2019، عين لعمامرة وزيرا للدولة ومستشارا دبلوماسيا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. وتراهن الرئاسة الجزائرية عليه لامتصاص غضب الشارع والمرور بسلاسة نحو إطلاق جيل جديد من الإصلاحات السياسية.

الدبلوماسي.. نائبا للوزير الأول
في 11 مارس 2019 وعلى إثر موجة من الاحتجاجات التي هزت الشارع الجزائري. عُيّن رمطان لعمامرة في منصب نائب الوزير الأول الجديد، نور الدين بدوي، للإشارة فإن وظيفة نائب الوزير الأول تم استحداثها بموجب مرسوم رئاسي

مجلس إدارة معهد ستوكهولم الدولي
في 23 أبريل 2020 أعلن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام على انضمام رمطان لعمامرة إلى مجلس إدارة المعهد.

عن مصدر الخبر

وكالات