السودان الان

ديوان الزكاة بشرق الجزيرة: الحرب ضاعفت أعداد الفقراء وأبوابنا مفتوحة للنازحين

مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

ودمدني _ أبوبكر محمود

أكد الأمين العام لديوان الزكاة بمحلية شرق الجزيرة عمر محمد علي “دولة” أن أبواب الديوان ظلت مشرعة أمام الفقراء والمساكين والنازحين من حرب الخرطوم بالرغم عن تدني الإيرادات.

وقال دولة لـ”اليوم التالي”: إن الحرب قطعا ستلقي بظلال سالبة من شأنها زيادة عدد الفقراء،لافتاً إلى أن ديوان الزكاة بشرق الجزيرة وزع دعما على مراكز الإيواء والبالغ عددها أربعة معسكرات فضلاً عن توزيع خراف الأضاحي على النازحين، كاشفاً عن ارتفاع الصرف على الجباية نتيجة لتدني الإيرادات.

ونوه عمر إلى أن الديوان خلال شهر رمضان المنصرم كانت جبايته مائة وعشرين مليون جنيه، وصرف مائة وسبعين مليون جازماً إلى أن مكاتب الديوان منذ يناير المنصرم لم تغلق أبوابها أمام أحد، معلنا عن تخصيص استمارة لنازحي الخرطوم سواء كانوا بالمعسكرات أو المنازل فضلاً عن التعامل مع التجار الذين حولوا أعمالهم من الخرطوم إلى المحلية بمرونة بحيث يتم توفير المستندات للتأكد من رأس مال التاجر المعني.

و أكد عمر دولة: أن الديوان خلال الفترة الماضية نفذ مشروعات ووزع على الفقراء مبالغ تجاوزت الثلاثمائة ألف جنيه من بينها تسليم تسعمائة رأس من الضأن لعشرات الأسر وصرف مائتان ألف جنيه لإثنى عشر أسرة متعففة، موضحاً أن الديوان يعتمد على نجاح الخريف والزروع وأن نجاح موسم الأمطار يمثل رأس الرمح للعمل الزكوي.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي