السودان الان السودان عاجل

الدعم السريع يهاجم مقرات الجيش في الخرطوم مع دخول الحرب شهرها السادس

مصدر الخبر / سودان تربيون

نفذت قوات الدعم السريع السبت، هجمات واسعة استهدفت قيادة الجيش شرقي الخرطوم، ومقار عسكرية أخرى في أمدرمان والخرطوم بحري، بوقت شهدت مواقع القتال تحليق مكثف للطيران الحربي.

ودخلت المعارك بين القوتين شهرها السادس، وسط اتساع في نطاق المواجهات العسكرية بين الطرفين، وأدى استمرار القتال بالخرطوم ومناطق واسعة في دارفور وكردفان إلى خلق أوضاع إنسانية بالغة التعقيد.

ويتزامن التصعيد العسكري لقوات الدعم السريع في الخرطوم بعد أيام قليلة من تهديدات أطلقها قائدها محمد حمدان دقلو بانه سيقوم بإجراء مشاورات مكثفة ترمي لتأسيس سلطة مستقلة تكون عاصمتها الخرطوم، حال إتجاه قيام الجيش بتشكيل حكومة طوارئ في شرق السودان.

وقال شهود عيان لـ “سودان تربيون”، إن “اشتباكات عنيفة إندلعت منذ فجر اليوم في محيط القيادة العامة للجيش السوداني استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة”.

وقال مصدر عسكري أن الجيش تصدى لهجوم من قبل قوات الدعم السريع، استهدف قيادة القوات المسلحة من الاتجاه الشمالي الشرقي والجنوب الغربي، قائلا إنهم كبدوا القوة المهاجمة خسائر فادحة في الأرواح والآليات الحربية.

وأفاد الشهود أنهم سمعوا دوي انفجارات قوية في أحياء بري وامتداد ناصر القريبة من محيط قيادة الجيش، مع تصاعد أعمدة الدخان، بينما قصفت قوات الدعم السريع عن طريق المدفعية الثقيلة وبصورة مكثفة مقر قيادة سلاح الإشارة بمدينة الخرطوم بحري، وسلاح المدرعات جنوب الخرطوم، كما دارت مواجهات برية بين الطرفين في حي كوبر بالخرطوم بحري.

إلى ذلك دارت معارك عنيفة في محيط سلاح المهندسين بأم درمان، عقب انفتاح الجيش على مربعات الفتيحاب وصولا حتى محطة “القديمة” القريبة من جامعة أمدرمان الإسلامية التي تتخذها قوات الدعم السريع ثكنة عسكرية بعد توغل قوات الدعم السريع نحو مربع 7 بالفتيحاب، بدوره نفذ الطيران الحربي التابع للجيش طلعات جوية مكثفة استهدفت تمركزات الدعم السريع في شرق النيل ومواقع في جنوب وغرب أمدرمان.

واستهدفت المدفعية الثقيلة المنطلقة من معسكرات الجيش شمالي أم درمان تمركزات قوات الدعم السريع داخل ومحيط مقر الإذاعة والتلفزيون في وسط أمدرمان.

 

عن مصدر الخبر

سودان تربيون