اخبار الرياضة

الدوري التونسي يواجه أزماته والاتهامات بضعف المستوى

مصدر الخبر / رياضة 24

يواجه الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم اتهامات بضعف المستوى في السنوات الأخيرة وقلة المواهب، ويأمل المسؤولون والمشجعون في تغير هذه النظرة في الموسم الجديد الذي ينطلق غداً السبت مع تثبيت عدد اللاعبين الأجانب وعودة منتخب المحليين.

وكانت مشاركة الثلاثي الترجي والصفاقسي والاتحاد المنستيري محبطة في البطولة العربية بالسعودية بعد الخروج من دور المجموعات دون أي انتصار.
وباتت الأزمات المالية للأندية والخلافات مع الاتحاد التونسي وأحداث الشغب وسوء حالة الملاعب من أبرز أسباب تراجع قيمة الدوري الممتاز.

وربما لن يتمكن النجم الساحلي حامل اللقب من الاعتماد على صفقاته الجديدة بسبب أزمة الديون، فيما أثير خلاف حول حقوق بث المباريات داخل تونس.
ولجأ نادي هلال الشابة للمحكمة الرياضية الدولية لرفع شكوى ضد الاتحاد التونسي مطالبا بإعادته للدوري الممتاز بعد هبوطه للدرجة الثانية، متهما الاتحاد “باستهدافه وتسخير بعض الحكام ضده والتعسف في تطبيق القانون”.
واتهم أحمد البلي رئيس الاتحاد المنستيري بعض لاعبي فريقه بالتلاعب في نتيجة مباراة الفريق أمام الصفاقسي في ختام الدوري بالموسم الماضي.
وأصيب مساعد حكم بعد إصابته بمقذوف خلال مباراة الملعب التونسي والنجم الساحلي في الموسم الماضي، وحرم الترجي من جماهيره في عدة مباريات بسبب الشغب المتكرر.
وتأجلت مباراة للقمة بين الترجي والنجم الساحلي العام الماضي لعدم وجود ملعب ملائم لاستضافة اللقاء.
كما يرى البعض أن نظام المجموعتين المطبق في الدوري في المواسم الأخيرة من أسباب تراجع المستوى الفني، فضلا عن هجرة أبرز النجوم بحثاً عن ظروف مالية أفضل.


* انطباع جيد
وسط كل هذه المشاكل تركت تونس انطباعاً جيداً في كأس العالم 2022 في قطر رغم الخروج من دور المجموعات عقب الفوز على فرنسا، وتريد البناء على ذلك.
وقبل أشهر قليلة من انطلاق كأس الأمم الأفريقية 2024 تواصل تونس الاعتماد بشكل رئيسي على المحترفين خارج البلاد.
وانتقل مؤخراً محمد علي بن رمضان لاعب وسط الترجي إلى فرينسفاروش المجري لتفرز المسابقة المحلية محترفاً جديداً في أوروبا.
لكن النهائيات في ساحل العاج قد تحفز اللاعبين المحليين للظهور في أفضل صورة على أمل الانضمام لتشكيلة “نسور قرطاج”، فيما بدد الاتحاد التونسي الشكوك حول تقليص عدد اللاعبين الأجانب من ستة إلى أربعة لاعبين في الموسم الجديد.
وينوي الترجي إضافة عناصر جذب وإمتاع للبطولة بعد ضم الثنائي البرازيلي يان ساسي ورودريغو رودريغيز.
وقررت تونس عودة منتخب المحليين استعداداً للمشاركة في بطولة أفريقيا المقبلة بعد غيابه عن المنافسات في السنوات الأخيرة، ما يزيد دوافع اللاعبين للتألق في الدوري الممتاز.
وحققت تونس كأس الأمم الأفريقية مرة واحدة في 2004 على أرضها، وكانت أفضل نتيجة بعد ذلك المركز الرابع في 2019 بمصر.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

رياضة 24