السودان الان السودان عاجل

الوالي رفض التعليق.. حكومة كسلا تتبرأ من إستقبال قادة “الوطني” في مؤسساتها

مصدر الخبر / سودان تربيون

نفت حكومة ولاية كسلا الإثنين، إستقبال عدد من قادة حزب المؤتمر الوطني “المحلول” في مؤسساتها، كما راج خلال الأسبوع المُنصرم.

وكانت تقارير صحفية قالت إن قادة المؤتمر الوطني المحلول يتقدمهم أحمد هارون وعوض الجاز التقوا كوادر من الحزب والحركة في ولاية كسلا بشرق البلد خواتيم الاسبوع المنصرم وانهم يعتزمون تنفيذ جولة في عدد من المدن شرق ووسط البلاد.

رفض والي كسلا حينها التعليق حول تحركات قادة حزب المؤتمر الوطني في الولاية الحدودية.

كما تحدثت تقارير أخرى عن جولات غير معلنة لكل من علي كرتي ونافع علي نافع والفاتح عز الدين، وجميعهم كانوا معتقلين على ذمة عدد من القضايا.

وقال تعميم صحفي أصدره والي كسلا المُكلف خوجلي حمّد إن “حكومة الولاية تنفي استقبال المدعو أحمد هارون او أي من رموز النظام البائد بأي من مؤسساتها، علماً بأنهم مطلوبين للعدالة وهناك أمر قبض عليهم”.

وفي 25 أبريل الماضي، بعد أيام من بدء الحرب بين الجيش والدعم السريع غادر قادة النظام السابق على رأسهم، علي عثمان محمد طه وأحمد هارون ونافع علي نافع وعوض الجاز، سجن كوبر بعد أن قررت السُلطات إطلاق سراح النزلاء عقب موجة احتجاج عارمة قادها المحتجزين لانعدام الغاز وانقطاع المياه.

وقال هارون وهو آخر رئيس لحزب المؤتمر الوطني المحلول في بيان صوتي وقتها إنهم اتخذوا قرارهم الخاص بتحمل المسؤولية وتوفير الحماية لأنفسهم في ظل ازدياد حدة الاشتباكات المسلحة التي كانت تدور حولهم.

ويواجه أحمد هارون المطلوب أيضاً للمحكمة الجنائية الدولية الذي كان معتقلا منذ العام 2019 عدداً من التهم من بينها بلاغ حول فتوى قتل المتظاهرين وقضايا أخرى متعلقة بجرائم حرب وقعت في إقليم دارفور.

اقرا ايضا

القوى السياسية والخدمية والمجتمعية تصدر بيانآ مطالبة بإقالة والي كسلا بسبب قادة البشير

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

تعليقات