السودان الان

دبلوماسي في وضع محرج..!!

صحيفة الركوبة
مصدر الخبر / صحيفة الركوبة

تراسيم

عبدالباقي الظافر

في كل مرة تحدث مشكلة في دولاب غرفة النوم في ذاك البيت البسيط.. وفي كل مرة سيدة المنزل تطلب من النجار معالجة الامر.. كل الذي يحدث حسب الطرفة ان أبواب الدولاب تتفتح تلقائيا مع مرور بص (ابورجيلة) وقت ذاك.. قرر النجار ان يختبيء داخل الدولاب ليكتشف السر.. تأخر البص وتعجل صاحب الدار.. حينما فتح الزوج دولاب غرفة نومه وجد الرجل قابعاً.. لكن النجار صاح “بالطبع لن تصدق انني في انتظار بص ابورجيلة”.

تذكرت تلك الطرفة وانا اقرأ خبر اعتقال دبلوماسي سوداني في نيويورك بتهمة التحرش الجنسي.. وحسب صحيفة ال (نيويورك ديلي نيوز) المصدر الأصيل للرواية ان رجلا تحرش بسيدة كانت تراقصه في ملهى ليلي نحو الثانية صباحا.. حينما حضرت الشرطة اثر بلاغ حاول المتهم الهروب الا انه تم القبض عليه ووضعت القيود على يديه .. لكن لاحقا وفي مخفر الشرطة كشف الرجل عن هوية دبلوماسية تمنحه حصانة من الاعتقالات.. الشرطي قال لمحرر الصحيفة متحسراً “ماذا نفعل كانت عنده حصانة”.

في يناير الماضي حدثت واقعة اخرى .. اتهمت سيدة أمريكية سودانيا بالتحرش بها في قطار الانفاق.. بعد تدخل الشرطة ابرز المواطن السوداني هوية دبلوماسية جنبته الاعتقال.. لكن وزارة الخارجية السودانية دافعت عن نفسها واكدت انه مجرد موظف ملحق بالبعثة الدبلوماسية.. وبالطبع حتى الملحقين من الطواقم يعتبرون أعضاء في البعثة الدبلوماسية ويتمتعون بحصانة في البلاد التي يعملون بها .. بعدها تم طَي القضية ولم نعرف ماذا حدث.. وهل مازال المتهم يعمل في خدمة البعثة ام عاد الى منازله بالسودان.

وقبل سنوات اشتكى مواطن سوداني من عنف جسدي مورس ضده بقنصلية السودان في جدة.. أسعد آلتاي الذي كان يعمل سابقا في الخدمة العسكرية قدم رواية متماسكة حول السيناريو الذي حدث معه.. وقتها ارسل وزير الخارجية علي كرتي لجنة تحقيق رفيعة المستوى.. اللجنة ترأسها السفير دفع الله الحاج وهو دبلوماسي مخضرم تراس اكثر من بعثة دبلوم — أكثر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الراكوبة

عن مصدر الخبر

صحيفة الركوبة

صحيفة الركوبة

أضف تعليقـك