السودان الان

مطالبات بطرد دبلوماسي سوداني من منصب أممي بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي على سيدة

الطريق
مصدر الخبر / الطريق

تصاعدت قضية الدبلوماسي السوداني، حسن إدريس أحمد صالح 36 عاما، الذي أوقفته شرطة نييورك بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة يوم الثلاثاء، بعد مطالبات بطرده من منصبه كنائب لرئيس لجنة الأمم المتحدة المشرفة على أكثر من 4500 منظمة حقوق إنسان غير حكومية.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة مراقبة الأمم المتحدة، هيليل نوير: “إذا سمح للرجل المتهم بالاعتداء الجنسي أن يواصل الإشراف على مئات من منظمات حقوق الإنسان المدافعة عن حقوق المرأة, فإن ذلك سيلقي بظلاله على سمعة الأمم المتحدة ككل”.

وأضاف: “إنه الثعلب الذي يحرس الدجاج”- وفقا لتعبيره.

وكانت تقارير إعلامية أميركية ذكرت أن دبلوماسيا سودانيا اعتدى جنسيا على سيدة أميركية 23 عاما، في حانة بنيويورك تسمى Bar None ثم فر هاربا، لكن الشرطة قبضت عليه ليسلرع بإبراز بطاقته الدبلوماسية لتفرج عنه الشرطة.

فيما قالت الخارجية السودانية في بيان أمس صادر باسم المتحدث الرسمي قريب الله خضر، إن الوزارة ستحقق مع الدبلوماسي وتجنب البيان نسب الفعل إليه بشكل مباشر.

وهذه ليست المرة الاولى التي يتهم فيها دبلوماسي سوداني بالتحرش الجنسي، ففي يناير الماضي اتهم دبلوماسي سوداني بالتحرش بفتاة بمحطة القطارات بنيويرك وعند التحقيق معه أبرز بطاقة ديبلوماسية ليتم الإفراج عنه.

الخرطوم- الطريق+ وكالات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع الطريق

عن مصدر الخبر

الطريق

الطريق

أضف تعليقـك