السودان الان

استياء بعض الدبلوماسيين من تعيين شخصية عسكرية رفيعة سفيرا للسودان في البحرين

صحيفة الركوبة
مصدر الخبر / صحيفة الركوبة

تفيد متابعات (الراكوبة) بأن حالة استياء داخل بعض الأروقة في وزارة الخارجية وانتقادات قد بدرت من بعض كبار الدبلوماسيين بسبب تعيين سفير لدولة البحرين من خارج السلك الدبلوماسي. معتبرين أن الاستمرار في هذا التوجه لا يخدم الدبلوماسية السودانية ولا يرتقي بعلاقات السودان مع الدول الشقيقة والصديقة.
وحسب مصادر دبلوماسية فإن هذه الانتقادات جاءت بسبب تعيين الفريق أول ركن ابراهيم محمد الحسن أحمد سعد سفيرا لجمهورية السودان بمملكة البحرين خلفا للسفير عبدالرحمن خليل أفندي، وان السفير الجديد الذي قبلته البحرين ليكون سفيرا للسودان في المنامة، كان رئيسا لهيئة العمليات المشتركة بالقوات المسلحة، ثم عينه الرئيس عمر البشير رئيسا هيئة الاستخبارات العسكرية، ثم وزيرا للدولة بوزارة الدفاع.
وقد تأكد لـ(الراكوبة) بأن قرار تعيين السفير الجديد للبحرين الفريق أول ركن ابراهيم محمد الحسن سعد صدر من الرئيس عمر البشير شخصيا.
وعلى صعيد آخر سألت (الراكوبة) أحد كبار الدبلوماسيين حول الفضيحة الأخيرة التي طالت الدبلوماسية السودانية في البعثة الدائمة بنيويورك والتي نشرتها الصحافة وأجهزة الاعلام الامريكية المعروفة بواقعة (التحرش الدبلوماسي السوداني الثانية) في أمريكا. رد الدبلوماسي بقوله : الجميع يعرف بان وزارة الخارجية السودانية على طول مسيرتها لها أسس وقواعد راسخة في تعيين الكوادر التي ستمثل البلاد في الخارج. لكن ما أضر بنا ممارسات كثيرة ومن ضمنها التعيين بالواسطة من كبار المتنفذين. والترضيات السياسية. والتعيين من خارج الوزارة.
وارجع الدبلوماسي الكبير ما تمر به الدبلوماسية السودانية هو بسبب تغول السلطات الرئاسية والأمنية والعسكرية والسياسية على الوزارة. مضيفا ان كبار الدبلوماسيين في الوزارة دائما يعبرون عن وجهة نظرهم في مثل هذه التجاوزات لكن حياة لمن تنادي.

ذات صلة:

السفير عبدالله الأزرق لصحيفة (الس — أكثر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الراكوبة

عن مصدر الخبر

صحيفة الركوبة

صحيفة الركوبة

أضف تعليقـك